المقالات

لماذا صلاح فقط؟!

منذ أن انتقل الدولي ذو الـ21 عاما إلى بازل السويسري, لم يتحدث الإعلام الرياضي المصري عن لاعب كرة قدم كما تحدث عن محمد صلاح. اهتمام الصحافة المصرية بصلاح الذي تضاعف بانتقاله إلى تشيلسي الانجليزي خلف ضحايا، مجموعة أخرى من اللاعبين يعانون من تجاهل غير طبيعي. واذا نظرت في المواقع الرياضية فستجد دا

ميدو الفاشل!

استقر مجلس إدارة نادي الزمالك على إسم أحمد حسام ميدو كمدير فني للفريق الأبيض خلفا لحلمي طولان، لتدخل الكرة المصرية مرحلة جديدة تماما بعدما اعتمدت الأندية والمنتخبات المصرية لسنوات وعقود على المدربين أصحاب الخبرات التدريبية حتى لو كانت مجرد عدد من السنوات بلا خبرة ولا فائدة حقيقية! ما أن تم الإعلا

اليونايتد إلى أين؟!

سؤال يشغل بال كل عاشق ومحب لمانشستر يونايتد بعد البداية المخيبة للآمال للفريق هذا الموسم مع المدرب الجديد دافيد مويس حيث الابتعاد عن المراكز الأربعة الأولى في البريميرليج والخروج من كأس الاتحاد ثم الهزيمة في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة على يد سندرلاند.لا شك في أن المدرب دائماً ما يتحمل المسئولية الأو

فضيحتين فى الكورة توجع

فى مقالى السابق وجهت رسالة إلى محمد يوسف المدير الفنى للنادى الأهلى وقلت له "طالب بحقك قبل فوات الأوان". ولكن للأسف الشديد يبدو أننى كنت مخطئا ويبدو أيضا أن الأوان كان قد فات حيث كانت الكرة المصرية على موعد مع فضيحة جديدة  كان بطلها هذه المره على غير العادة هو النادى الأهلى الذى ظل

رسالة إلى محمد يوسف .. "طالب بحقك قبل فوات الأوان"

أقدر تماما ما يقوم به محمد يوسف المدير الفنى للنادى الأهلى من مجهودات لصالح ناديه ولعبه دور الإبن البار للنادى والذى يعمل فى أصعب الظروف دون حديث أو ضجيج. ولكن على محمد يوسف أن يدرك أنه وصل لمكانة أى مدرب فى أفريقيا والشرق الأوسط يحلم بها وألا ينظر تحت قدميه أو أن يكتفى بما حققه أو أن يقف سقف أحلام

سمرة والقرعه والإعلام الرياضى

جلست بالأمس أمام القنوات المصريه منتظرا مشاهدة قرعة كأس العالم والتى علمت أنها سوف تبث إلى 180 دولة وانتظرت ان أشاهد قناة تنوه عن القرعة أو عن تصنيف المنتخبات المشاركة فى كأس العالم أو مكان القرعه أو النجوم المشاركين فى سحب القرعة ولكن إنتظارى طال بدون جدوى. ولحسن الحظ أن هناك اختراعا يسمى "الريموت"

المواجهة

أحلام وطموحات تبلغ عنان السماء ما لبثت أن تحولت في ليلة وضحاها إلى سراب وأوهام، ليسقط المصريون بآمالهم من سابع سماء إلى سابع أرض في كوماسي في صدمة لم يتوقعها أكثر المتشائمين. تلك الصدمة التي جعلت واحداً مثلي شخصياً يبتعد عن الكلام والنقاش تماماً لمدة ثلاثة أيام متواصلة، فالشعور لم يكن فقط شعوراً با

يوماً بكت فيه الكرة المصرية

استيقظ المصريون أمس على يوم كان يتمنون أن يكون يوماً جميلاً سعيداً، فهو أول أيام عيد الاضحى المبارك. ومع اقتراب عقارب الساعة من السادسة مساءا تصاعدت آمال وأحلام المصريون إلى عنان السماء يمنون انفسهم بتحقيق نتيجة جيدة أمام غانا تساعدهم فى الصعود إلى المونديال العالمي، هذا الحلم الذى غاب عن المصري

مجدي .. الله الغني

23 عاماً مرت على هدف لا يعني أي شىء، هدف لم يغير أي شىء، لم يضيف أي شىء، بل وحتى على المستوى الفني، هدف لا يستحق أن نتحدث فيه بأي شىء. فهو هدف جاء من ركلة جزاء مشكوك في صحتها، ولعبت بطريقة عادية جداً وتقليدية في عالم كرة القدم بقدم مجدي " الله الغني " عن أهدافه، وعلى الرغم من ذلك فهو لا يتوقف عن ال

فيفا يرشح محمد صلاح للكرة الذهبية!

قدم النجم المصري المحترف محمد صلاح مجموعة من العروض الرائعة هذا الموسم، ليضيفها إلى تألقه مع فريق بازل السويسري في الموسم الماضي، حيث قاد الفريق إلى الفوز ببطولة الدوري ونصف نهائي بطولة الدوري الأوروبي ونهائي كأس سويسرا.ظهر محمد صلاح أكثر قوة وقدرة على تسجيل الأهداف هذا الموسم مع فريق بازل، حيث تمكن

صلاح وبرشلونة

تابعت كما تابع الملايين من عشاق كرة القدم النجم المصري محمد صلاح وهو يتألق في مباراة بازل وتشيلسي بدوري أبطال أوروبا، وسجوده احتفالاً بهدفه الثاني بمسيرته الاحترافية، في شباك نفس الفريق وعلى نفس الملعب. وعلى قدر إعجابي بصلاح وفرحتي بتألقه وسط جمهور تشيلسي - الذي طلب التقاط الصور التذكارية معه عقب ا

كيف يفوز الفراعنة علي النجوم السوداء ؟

لاشك أن مواجهة الفراعنة لعقبة غانا تعد الأصعب في طريق الوصول لكأس العالم الصيف القادم. فمصر التي ستدخل المواجهة برصيد ناصع من ستة انتصارات متتالية سيتعين عليها إقصاء ثاني أقوي المنتخبات الافريقية في سبيل تحقيق حلم الأربع وعشرين عاماً السابقة، والمشاركة في المحفل الدولي الأهم علي الصعيد الكروي. الم

منتخب مصر .. منتخب المجاملات ؟

يستعد منتخب مصر للقاء الختامي في مرحله المجموعات أمام غينيا بتصفيات افريقيا المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل. الفراعنة كانوا قد ضمنوا التأهل للقاء فاصل أمام أحد الفرق المتصدره لمجموعاتها وذلك بعد فوزهم بخمس لقاءات وهو سجل أكثر من مشرف.ولكن .. هل لايحتاج المنتخب للفوز بلقاء غينيا ؟ بالعكس الفراعنه في

وهم الاحتراف المحلي

يبدو أن المنتخب المصري لن يقع يوما في حيرة الأختيار من بين خمسين لاعب مصري محترف بأوروبا. فاللاعب المصري الذي يتقاضي الملايين في الدوري المصري لايريد أن يغامر بشهرته و يستغني عن العادات الاجتماعية من سهر و فسح، .. إلخ. فعندما نجد أن منتخبات مثل مالي أو السنغال يمتلكون لاعبين يفوق عددهم 100 لاعب مح

ماذا تفعل لو كنت مكانه ؟

تناولت وسائل الاعلام في مصر وسويسرا علي حد سواء مواقف المصري محمد صلاح من ملاقاة الفريق الصهيوني مكابي تل أبيب. صلاح والنني شاركا في مباراة الذهاب وقدما أداءاً جيداً وساهم صلاح في هدف فوز فريقه الوحيد. لكن ماتناولته الصحافة الرياضية ليس أداءهما في المباراة، ولكن تجنب صلاح لمصافحة اللاعبين اليهود و

اللعب في الأرض المحتلة .. بين المبدأ والاحترافية

يلعب صلاح والنني في الأرض المحتلة أو لا يلعبان، سؤال تكرر كثيراً خلال الساعات الماضية بعد أن باتت مواجهة بازل السويسري الذي يلعب له الثنائي أمام فريق مكابي تل أبيب وشيكة في بطولة الدوري الأوروبي، وإجابته ببساطة شديدة أن لعبهما من عدمه هو قرار شخصي لهما، وهما ليس أول ولن يكونوا آخر من سيلعب هناك إذا

في نقاط .. مصر وإنجلترا

عندما تشعر أنك الأفضل وأنك قادر على قيادة 90 مليون، أو أنه ليت الـ 90 مليون يكونوا مثلك، وعندما تشعر أن أندية العالم أجمع تتهافت على توقيعك، فترفض توقيع عقد الاحتراف في الثانية الأخيرة بكل بساطة لأنك تشعر وكأنك مارادونا عصرك وأوانك، وعندما تخرج قبل لقاء هام ومصيري لمنتخب بلادك لتتحدث عن حلمك بالاحتر

مصر وإنجلترا .. ما قبل المباراة

وكأنها باتت عادة في لاعبي منتخبات مصر بشكل عام أن يتلاعبوا بأعصاب الجماهير المصرية ويتعمدون الوقوع في حسبة برما وانتظار نتائج الآخرين.فمنتخب مصر الذي يلتقي اليوم في لقاء تحديد المصير أمام نظيره الإنجليزي في نهاية مباريات الدور الأول من بطولة كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً، وضع نفسه " بنفسه " وتحت قي

في نقاط - العراق ومصر

على طريقة " جيب جول وخد اتنين " أعاد المنتخب المصري للشباب سيناريو الهزيمة للمرة الثانية على التوالي وبأخطاء وإدارة ساذجة من جهازه الفني. وإن كان الأداء كان سيئاً في مباراة تشيلي الأولى، فإن الأداء كان أسوأ في مباراة العراق، فالمنتخب المصري لم يلعب كرة قدم من الأساس، وبكل أمانة استحق المنتخب العراق

في نقاط .. مصر وتشيلي

جاءت خسارة المنتخب المصري للشباب أمام نظيره التشيلي في بداية مشوار المونديال بمثابة الصدمة على الكثير من مشجعي المنتخب المصري. ولكن في الحقيقة، لم تكن النتيجة مفاجأة بالنسبة لي، فمنتخب مصر لم يقيم فترة إعداد تليق بمستوى الحدث، كما أن اللاعبين كان شغلهم الشاغل الاحتراف وليس المونديال، ويكفي أن يترك

الفيديوهات الأكثر مشاهدة