أعزائي قراء ومتابعي موقع EParena.com ما ستقرأونه هو عبارة عن سيناريو متكرر نراه بصفة شبة يومية لواحد من البرامج الرياضية. ولا يهم عزيزي القارىء تاريخ كتابة تلك المقالة أو تاريخ قرائتك لها فما ستقرأه هنا ستجده يتكرر يومياً في هذا البرنامج .

تتر المقدمة


بعد انتهاء التتر يطل علينا مقدم البرنامج الكابتن "أقعد جنبي" وقد صبغ شعره وظبط مكياجه قائلاً: أعزائي المشاهدين أهلا ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج"مساء الظلمات". كنت اتكلمت معاكوا في الخمسين حلقة اللي فاتوا علي موضوع البث، والنهاردة هنتكلم عنه برضه بس الأول هنستعرض بعض أخبار الرياضة.

ثم ينظر في ورقته ليقرأ الخبر قائلاً: وصلني خبر من مصادري الخاصة,خبر حصري جداً -طبعاً الخبر الحصري دة مواقع مصر كلها نزلته أول أمبارح- أنا ياجماعة عرفت أن شيكابالا دخل الحمام النهاردة الساعة ستة بعد العصر.

ثم يصمت قليلاً حتي تفيق الناس من هول المفاجأة وصدمة الخبر الحصري...

ثم يستكمل حديثه قائلاً : أحنا الحمدلله من فضل الله الناس بقت تثق في كلمنا وأنتوا عارفين أن أحنا هنا في مساء الظلمات مبنقولش غير الحقيقة..الحقيقة وبس وانا مكنتش هطلع معلومة بالخطورة دى غير لما أكون متأكد من المعلومة تماماً تماماً تماماً.

ثم فجأة يتوقف عن الكلام وكأنه سمع خبر أحزنه، ثم تجده بابتسامته العريضة المصطنعة وفمه يكاد يصل حتى أذنيه من أجل أن يداري غضبه المدفون داخله يقول: صديقي العزيز الدكتور وليد فركش، مساء الظلمات .


الدكتور وليد فركش: مساء الظلمات عليك يا كابتن أقعد جنبي.

مقدم البرنامج كابتن "أقعد جنبي": يارب تكون بخير

الدكتور وليد فركش: الحمد لله يا كابتن

مقدم البرنامج كابتن "أقعد جنبي": عايزينك يا دكتور توضح للسادة المشاهدين موضوع البث الفضائي لأن في ناس مفهمتوش خلال الخمسين حلقة اللي فاتوا اللي كنا اتكلمنا فيهم عنه.

دكتور "وليد فركش": والله يا كابتن أنا مش عارف اتحاد الكورة عايز مننا إية، مش كفاية اننا حققنا خسائر الموسم اللي فات بسبب المبالغ الباهظة اللي دفعناها عشان نشتري الدوري، دلوقتي عايزين يدفعونا فلوس تاني! . "طبعاً كلنا عارفين ان على الرغم من الخسارة اللي بتحققها القناة إلا أن الدكتور فركش بيضحي بفلوسه وعلى إستعداد يخسرقد اللي بيخسرة كل سنة علشان خاطر الشعب المصري اللي لو عرف أن القناة إتقفلت .. نصه هينتحر والنص التاني سوف يصاب بحالة هستيرية".

مقدم البرنامج كابتن "أقعد جنبي": ياريت يا جماعة الكنترول يجبلنا حد من إتحاد الكورة علشان نعرف منه حقيقة الموضوع!

دكتور "وليد فركش": ياريت والله يا كابتن "أقعد جنبي"، أنا نفسي حد من إتحاد الكورة يطلع يقولي هما عاوزينن مننا اية؟

مقدم البرنامج كابتن "أقعد جنبي": للأسف مش عارفين نوصل لحد من إتحاد الكورة يا دكتور وليد، على العموم يا كابتن وليد احنا عرضنا القضية على الرأي العام والناس مش ساذجة ولا حد يقدر يضحك عليها .. دا أحنا عندنا 80 مليون محلل كروي يا دكتور وكلهم عرفوا دلوقتي مين اللي علي حق.

دكتور "وليد فركش" : احنا في إنتظار تدخل السيد أنس الفقي وزير الإعلام اللي بنعتبره أب للقنوات المصرية كلها.

مقدم البرنامج كابتن"أقعد جنبي": طبعا السيد أنس الفقي راجل محترم جداً جداً جداً "تلاتة جداً"وهيتدخل لحل المشكلة بسرعة تماماً تماماً تماماً"تلاتة تماماً" وبمشيئة الله بكرة تكلمني تاني يا دكتور وليد علشان نكرر نفس الكلام اللي قولناه النهاردة.

ويستكمل حديثه قائلاً:يا جماعة مودرن بقت متشافة في الوطن العربي كله وانا عارف أنا باقول اية..أنا بتجيلي أتصالات من الصين واليابان ويقوليلي احنا بنتابع مودرن يا كابتن "أقعد جنبي" -وكأنه لا يعرف أن الصين واليابان ليست بلدان عربية- .علشان كدة لازم نقف جنب القنوات المصرية ونلاقي حل للموضوع بسرعة.

ويردف في حديثه قائلاً: للأسف معرفناش نقول أي أخبار ولكن دة طبعاً لأن الموضوع في غاية الخطورة، غاية الخطورة ... وبكدة تكون خلصت فقرتنا الأولى وهستقبل زميلي الصحفي في الجزء التاني من البرنامج ولكن بــــــــــــعـــــــــد الـــفاصل.

وبعد الفاصل...

مقدم البرنامج كابتن"أقعد جنبي": طبعاً برحب بالصحفي الكبير فلان الفلاني رئيس القسم الرياضي في الجريدة الفلانية، بس قبل ما نبدء فقرتنا عندي فيديو هيعجبكوا أوي ... الفيديو جاهز يا محمد ... جاهز؟ ... طيب يالة .. ورينا يا سيدي.

وبعد عرض الفيديو...

يتوجه مقدم البرنامج الكابتن"أقعد جنبي" بسؤال للصحفي: إية رأيك في الفيديو؟ ... جميل أة؟ ... نشوفه تاني .. طيب نشوفه تاني...ورينا يا محمد.

هذه الجمله تُقال متتالية ودون انتظار أي رد من الضيف حتى لا يعتقد البعض أن النقط هي مكان إجابات الضيف.

وبعد عرض الفيديو تجد الضحكة مرسومة على وجه الكابتن "أقعد جنبي" دون أن يعرف أحد السبب وراء تلك الضحكة وهل الفيديو المعروض كان ضمن البرنامج أم أن خطأ قد حدث في الإرسال لنجد أمامنا فقرة من برنامج أطفال على قناة سبايس تون.

الصدمة الكبري تأتي عندما ينتهي من عرض الفيديو لتجده يقرأ الأخبار من الصحف القومية وليس من مجلة ميكي كما كان ينتظر المشاهدين بعد رؤية الفيديو.

وبعد قراءة عدد من الأخبار...

مقدم البرنامج ،الكابتن "أقعد جنبي": تسمحلي أقرى بعض الرسايل اللي جيالي علشان نشجع الناس؟

الصحفي : إقرى يا كابتن وشجع الناس ..هما بيلعبوا في نادي إية؟

ثم يبدء في إستعراض الرسائل والتي هي عبارة عن مديح قائلاً: يا أقعد يا قاعدة يا حببنا أوعي تمشي وتسيبنا ..دي بعتهالي مجدي الفيل من كوم الشوئافة - دمنهور - غربية - جمب البنزينة ... ميرسي يا مجدي ربنا يخليك.

ونظل على هذا المنوال حتي يفرغ من قراءة رسائله

ثم يقول الكابتن"أقعد جنبي": أنا قريت رسايل كتير ولسة هقرى تاني ... ابعتولى تاني أنا مستمر معاكوا

وبعد أن ينتهي من تلك الجملة تجده قائلاً: بشكر ضيفي الصحفي الكبير الأستاذ فلان الفلاني رئيس القسم الرياضي بالجريدة الفلانية وألقاكم غداً في حلقة جديدة من "مساء الظلمات" .. ناسياً الوعد الذي قطعه على نفسه منذ ثانيتين بالظبط بقرائته لرسائل أخرى!

الحكاية وما فيها أن التفاهة أصبحت هي السمة الأساسية للبرامج الرياضية مع وجود بعض الإستثناءات طبعاً ,ولكن الرسالة موجهة لكافة مقدمي البرامج أصحاب الشعبيات الواسعة لدي الجماهير وأن كنت لا أمتلك الخبرة التي يمتلكونها في المجال الرياضي ولكنها نصحية لعلها تجد طريقها لأذن أحدهم.حب الجماهير الذي تتمتعون به هو منحة وهبة من الله تعالى ..فحافظوا عليها.

ولأصحاب القنوات الفضائية..كفي بكاء وعويل في كافة البرامج فالجمهور الرياضي المصري لا ينخدع بتصريحاتكم المزيفة من أجل الحصول على مكاسب ضخمة مبرراً ذلك بخوفكم على المواطن المصري البسيط..أرحمونا من تصريحاتكم المستفزة وظهوركم المتكرر الذي يفقد من جماهيرية وشعبية القنوات الرياضية .. فالناس قد أصابها الملل من تلك التصرفات وربما يكون ظهوركم المتكرر والمستفز هو السبب الحقيقي وراء الخسائر المادية التي تحققها قنواتكم.

* مدير تحرير قسم أخبار المحترفين بالموقع

* جميع المقالات المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما هي تعبر فقط عن وجهة نظر الكاتب