أيام وتبدأ أولى جولات البطولة الأقوى والأشهر والأمتع على مستوى العالم، البطولة التي ينتظرها الملايين بكل شغف مع بداية شهر سبتمبر من كل عام، ولم لا وهي البطولة التي تضم أعظم وأكبر أندية العالم ؟!

فمع انطلاق بطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء القادم، تبدأ المراهنات والتكهنات حول هوية البطل الجديد للبطولة، وتتجه الأنظار كالعادة إلى برشلونة الإسباني "حامل اللقب"، وريال مدريد وإيه سي ميلان ومانشستر يونايتد.

إلا أن البطولة هذه المرة أراها من - وجهة نظري - قد تشهد ميلاد بطلا جديداً يحصد اللقب للمرة الأولى في تاريخه، وإذا تحقق ذلك فسيكون إنجازاً عظيماً سيكتبه التاريخ، لأنه ببساطة سيفوز بها للمرة الأولى وفي المرة الأولى التي يشارك فيها بالبطولة.

فالفريق صاحب القميص الأزرق أو السماوي والملقب بمانشستر سيتي يعد حالياً واحداً من أقوى وأعتى فرق العالم بعد الصفقات الجديدة التي أبرمها خلال الصيف الجاري،والتي تمثل إلى جانب اللاعبين القدامى بالفريق قوة ضاربة وإعصاراً ضارياً يزيح كل ما يقف أمامه دون رحمة.

بقلم : وسيم أحمد

blog comments powered by Disqus