مباراة تعتبر من أفضل مباريات ربع النهائي التي لعبت على مدى الـ18 بطولة كأس عالم التي أقيمت خلال القرن الماضي ومطلع الألفية الجديدة ، لما لا وهي جمعت بين مدرستين كرويتين لا تقدم إلا الإمتاع والكرة الجميلة الساحرة وأخرجت كلتا المدرستين لاعبين عظماء سحروا العالم بمهاراتهم وموهبتهم الفذة .الأرجنتين وهولندا دائما ما كانت مبارياتهم ممتعة ونتذكر جميعاً نهائي مونديال 1978 حينما فازت الأرجنتين 2-1 بعد مباراة قوية وبعد 20 عاماً عاد الاثنان ليلتقيا في ربع نهائي كأس العالم الذي أقيم في فرنسا وآخر مونديال في القرن العشرين .كان منتخب هولندا يقوده المدرب العبقري جوس هيدنيك والذي بدأ مبارياته بتعادل محبط مع بلجيكا دون أهداف قبل أن ينتفض ويسحق كوريا الجنوبية بخماسية نظيفة قبل أن يتعادل مرة أخرى مع المكسيك بهدفين لكل منهما ويصعد منتخب الطواحين كأول مجموعته ويلاقي يوغوسلافيا التي يتمكن من الفوز عليها 2-1 والهدف الثاني جاء عن طريق صاحب النظارات الشهير إدجار ديفيدز - والتي لم يكن يرتديها حينها - في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني بتصويبة قوية من خارج الـ18 وتصل هولندا لربع النهائي .أما الأرجنتين فكان مشوارها أكثر قوة من هولندا فقد جمعت 9 نقاط من مجموعتها التي ضمت إلى جانبها كل من كرواتيا واليابان وجامايكا وفازت الأرجنتين عليهم جميعاً 1-0 و1-0 و5-0 على الترتيب حتى واجهت منتخب الأسود الثلاثة في مباراة قوية انهتها ركلات الجزاء بعد التعادل الإيجابي 2-2 .أحداث المباراة :أقيمت المباراة على ملعب الفيلدروم الخاص بنادي مارسيليا العريق وأدارها الحكم بريزيو كارتر المكسيكي الجنسية .. سيطرت هولندا على المباراة مبكراً وفرضت أداءها على الملعب وكادت أن تسجل في محاولتها الأولى لولا تدخل القائم الأيسر لكارلوس روا الحارس الأرجنتيني ولكن سرعان ما عادت الطواحين للعمل وتمكن كلويفرت هداف برشلونة آنذاك من تسجيل هدف آية من الروعة بعد تمريرة رائعة من رونالد دي بور إلى دينيس بيركامب الذي قابل كرة دي بور بالرأس وهيأها ولا أروع لكلويفرت الذي لم يتوانى في إيداع الكرة داخل شباك روا في الدقيقة الثانية عشر .عادت الأرجنتين سريعاً لأجواء المباراة وكادت أن تتعادل عن طريق فيرون الذي قام بمجهود فردي رائع ولكن خروج فان دير سار الصحيح منعه من ذلك ، ولكن فيرون عاد ليمرر كرة جميلة إلى كلاوديو لوبيز الذي كسر التسلل وانفرد بالحارس الهولندي وبذكاء شديد أودع لوبيز الكرة بين قدمي فان دير سار معلناً عن التعادل في الدقيقة 17 من عمر الشوط الأول .في الشوط الثاني شهدت المباراة منعطفاً آخر من الإثارة بعد أن طرد المدافع الهولندي أرتور نيومان في الدقيقة 76 بعد تدخله العنيف على قائد التانجو دييجو سيميوني ولكن لم يهنأ الأرجنتينيون كثيراً بالنقص العددي للهولنديين حيث بعدها بتسع دقائق فقط تعرض أورتيجا للطرد بعد أن حاول التمثيل داخل منطقة الجزاء ليحصل على ركلة جزاء ولكن الحكم المكسيكي كارتر كان منتبهاً لذلك وحينما اتجه فان دير سار ليعاتب أورتيجا تعدى الأخير عليه ليقوم كارتر بطرد أورتيجا .وفي الوقت الذي استعد فيه الجميع للعب وقت إضافي يأتي دينيس بيركامب الأستاذ ليتلقى كرة طولية من فرانك دي بور داخل منطقة الجزاء ويراوغ أيالا المدافع الأرجنتيني الكبير ويودع الكرة في شباك روا معلناً عن فوز ولا أغلى لصالح الطواحين الهولندية جعلهم يصلون للدور نصف النهائي ويلتقون بمنتخب البرازيل ويخسرون بركلات الجزاء الترجيحية 4-2 بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة 1-1 . شاهد ملخص المباراة هدف بيركامب بتعليق هولندي..ولحظة جنون من المعلق الهولندي بعد الهدف