أكد الكابتن سمير زاهر رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم من خلال بيان رسمي نُشر على الموقع الرسمي للإتحاد على فشل كل المحاولات التي سعت من أجل الصلح بين الجانبين المصري والجزائري.وفيما يلي الفقرة التي تضمنها البيان حول محاولات الصلح بين الطرفين والتي أتت على النحو التالي "من منطلق الحرص الكامل على تنقية كل الأجواء بين الأشقاء فقد وافقنا من خلال بعض الوساطات العربية على فتح باب الحوار لإحداث تقارب في وجهات النظر بيننا وبين الأخوة الجزائريين".   وأضاف زاهر "إلا أننا وبعد هذه التجربة نؤكد على إبتعادنا عن هذه المنطقة الحوارية حالياً ولمصلحة الجميع على أن نترك الأمور تسير في مجراها الطبيعي لعلها تنتهي إلى الأفضل".يذكر أن تقارير صحفية قد أشارت إلى وجود عدد من محاولات الصلح بين الطرفين المصري والجزائري خلال إنتخابات الإتحاد العربي التي أجريت مؤخراً.