في مشهد يذكرنا بمباراة الدور قبل النهائي لكأس الأمم الإفريقية 2010 عندما تمكن المنتخب المصري من الفوز على منتخب الجزائر بأربع أهداف مقابل لاشيء، فاز المنتخب المصري الممثل في فريق اتحاد خانيونس من الفوز على منتخب الجزائر الممثل في فريق غزة الرياضي برباعية نظيفة في اللقاء الذي جمعهما على ارض ملعب فلسطين بمدينة غزة، وذلك ضمن بطولة كأس العالم الذي ينظمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع اتحاد الكرة الفلسطيني.وبعد هذا الفوز العريض تأهل المنتخب المصري لدور الثمانية بالبطولة ليقابل فريق شباب خانيونس "الأردن" الذي تغلب على فريق جنوب إفريقيا "خدمات الشاطئ" بأربعة أهداف لهدف، في ودعت الجزائر البطولة من الدور الأول.الشوط الأول تميز بالقوة والندية بين الفريقين وظهر فريق مصر جاهز للفوز عندما أحرز الهدف الأول في الدقيقة الأولى من المباراة عن طريق نجم المباراة رامي البيوك الذي استغل دربكة في دفاع فريق الجزائر ووضع الكرة على يمين حارس غزة الرياضي إياد الشوا.و في الدقيقة 24 عزز فريق مصر النتيجة بهدف ثاني جاء بإمضاء اللاعب رامي البيوك معلنا تسجيل هدفه الشخصي الثاني حيث استغل الخروج الخاطئ لحارس غزة الرياضي ووضع الكرة من فوقه، وأنهى حكم المباراة الشوط الأول بعدما أطلق صافرته معلنا تقدم الفريق المصري "اتحاد خانيونس" بهدفين دون رد.وفي الشوط الثاني استفاق فريق الجزائر من سباته وتحسن أداءه ولكن دون جدوى ففي الدقيقة 51 أضاع هدف أخر عن طريق اللاعب البديل ادهم المقادمة عندما سدد الكرة من داخل المنطقة ولتجد طريقها إلى خارج الملعب ضربة مرمى.وشهدت الدقيقة 75 ارتفاع للروح المعنوية لدى جماهير فريق مصر و لجهازه الفني عندما أحرز اللاعب رامي البيوك الهدف الثالث له ولفريقه "هاتريك" عندما استقبل كرة ذكية داخل المنطقة و يضعها قوية على يمين حارس الجزائر "غزة الرياضي".واختتم البديل احمد العكاوي مهرجان أهداف مصر "اتحاد خانيونس" عندما جاء بالهدف الرابع اثر مجهود فردي ودخل بالكرة إلى المنطقة ويضع الكرة على يسار الحارس لينهي به أحداث الشوط الثاني والمباراة بفوز فريقه برباعية نظيفة.