اتهمت إدارة نادي النصر السعودي متوسط الميدان الدولي المصري ولاعب الفريق حسام غالي بالهرب إلى مصر بعد أن سافر دون الحصول على إذن من إداراة النادي. وقال مصطفى الأغا مقدم برنامج صدى الملاعب أن غالي سافر فجأة وبدون إنذار إلى القاهرة دون علم ناديه، وقام وكيل اللاعب نادر شوقي بعمل مداخلة هاتفية أكد خلالها أن الاعب لم يسافر إلى القاهرة إلا بعد حصوله على إذن من المدير الفني للفريق من أجل عل بعض الفحوصات الطبية تحت إشراف طبيب المنتخب المصري إيهاب علي.ولكن رد سلمان القريني مدير عام فريق النصر من خلال البرنامج نافيا هذا الكلام، ومؤكداً على أن اللاعب حين يقرر السفر فإنه لا يحصل على إذن من المدير الفني بل من الإدارة. وأكد أيضاً على أن اللاعب قام بالفعل بإرسال رسالة له على هاتفه المحمول يخبره فيها بسفره للقاهرة، وهو ما يعد غير احترافي كما يقول سلمان.وعلى الجانب الآخر أكد وكيل اللاعب أن غالي لديه مستحقات متأخرة لدى النادي، وأنه أرسل إلى النادي بهذه المستحقات، كما أكد أيضاً على رغبة اللاعب في الاستمرار مع الفريق إذا رغب الفريق في ذلك ودفع مستحقات غالي المتأخرة.