نفى وزير الاستخبارات الجنوب أفريقي سيابونجا كويلي يوم الاربعاء وجود اي تهديدات بوقوع أحداث ارهابية تهدد أمن وأستقرار جنوب أفريقيا قبل شهر من انطلاق منافسات كأس العالم لكرة القدم.وقال الوزير خلال خطابه فى الجمعية الوطنية وامام النواب خلال جلسة للبرلمان في كياب تاون " حتى هذه اللحظة ومن خلال تقييمنا للوضع لاوجود لاي تهديد للاماكن التي ستسضيفة هذا الحدث، بما فيها سرطان الارهاب لكننا سنبقى يقظين".واضاف "هذا تعبير ملموس لشعوب أفريقيا بأننا قادرون على تنظيم احداث عالمية بهذا الحجم، وأن سلطات جنوب افريقيا تناضل من اجل ضمان السلام والاستمتاع بالحدث وترك ارث دائم وان تصبح نقطة انطلاق للتنمية الافريقية".واضاف "نجري يوميا عمليات مراقبة لما يمكن ان يشكل تهديدا خصوصا على الطرقات وفي المعسكرات الاساسية والفنادق ونقوم بتحليل دقيق لما يصلنا من معلومات". وأختتم وزير الاستخبارات الجنوب أفريقي سيابونجا كويلي حديثه قائلاً  "نريد مرة جديدة ان نطمئن العالم اننا جاهزون لتنظيم كأس العالم. نبذل كل الجهود من اجل ان يبقى هذا الحدث سلميا".