يُصارع فرناندو توريس ويواجه سباق مع الزمن لكي يكون جاهزاً لمباراة الافتتاح لأسبانيا في كأس العالم في الشهر المقبل وفقاً لتصريحات بيتر بروكنر رئيس الجهاز الطبي الجديد لفريق ليفربول الإنجليزي بيتر بروكنر.وكان فرناندو توريس قد خضع لثاني عملية في غضروف الركبة خلال ثلاثة أشهر وإذا ما استمر في البرنامج العلاجي الموضع له فإنه سيكون لائقاً للحاق بأحد مراحل كأس العالم وفقاً للدكتور بروكنر.حيث صرح الدكتور بيتر بروكنر لموقع ليفربول الرسمي قائلاً " قد يلحق فرناندو توريس بأحد المراحل في كأس العالم المُقبل بنسبة كبيرة ولكن بالنسبة للقاء أسبانيا الأول أمام سويسرا فهو أمر غير مؤكد ولا نُريد التعجل بالدفع باللاعب مُبكراً قبل أن يتم شفاءه تماماً ".وأشار " لا نآمل في التسرع بالدفع باللاعب فنحن نعمل على تحقيق هدف قريب وهو أن يلحق اللاعب بكأس العالم، وهدف بعيد وهو في بداية قوية لتوريس مع ليفربول في الموسم المُقبل ولا يستطيع أن يتنبأ أحد بإمكانية شفاءه تماماً من عدمه قبل يوم 16 يونيو موعد لقاء أسبانيا الأول ".