إنتهى حلم حارس مرمى المنتخب الألماني ريني أدلر بالإنضمام إلى قائمة منتخب المانشافت في نهائيات كأس العالم القادم المقام بجنوب أفريقيا، لخضوعه لعملية جراحية لعلاج الإضرار التي لحقت بضلوعه.وقال أدلر صاحب الـ 25 عام في تصريحاته اليوم " أتخذت قرار بإجراء العملية الجراحية لعلاج ضلوعي المكسورة وهذا القرار هو أصعب قرار في حياتي، نظراً لتزامن وقت إجراء العملية مع بداء نهائيات كأس العالم".وأضاف أدلر " كان من الممكن أن اتحامل على نفسي والمشاركة مع فريقي بارين ليفركوزن في مباريات الدوري، وكذلك الإنضمام إلى صفوف منتخب ألمانيا، لكني أذا فعلت ذلك سيكون قرار غير مسئول".وأختتم أدلر حديثه قائلا " من الناحية الطبية أستطيع المشاركة لكني سأشعر بألم كبير ولن أتمكن من تقديم أفضل مالدي لمنتخب بلادي، لأن تظاهره كبير كأس العالم تحتاج إلى لاعبين جاهزين بنسبة 100%".