نفى محمد شوقي متوسط ميدان المنتخب المصري ونادي قيصري سبور التركي كل الشائعات التي أشارت إلى أن شوقي قد انتقل للنادي الأهلي في عقد لمدة أربعة مواسم.وأشار شوقي في تصريحات صحفية صباح اليوم إلى أنه شعر بدهشة شديدة عندما شاهد خبر انتقاله إلى النادي الأهلي وأكد أنه عازم على مواصلة تجربته الإحترافية في أوروبا.وصرح شوقي أن يطمح لمواصلة اللعب في أوروبا والانتقال إلى الدوري الإسباني أو الألماني أو الإيطالي وربما أيضاً العودة مجدداً للدوري الانجليزي.وألمح أيضاً إلى أن هناك بعض الوكلاء أثنوا كثيراً على آداؤه مع فريقه التركي خاصة وأنه يشارك بصفة أساسية ويؤدي بشكل جيد جداً.كما أكد أشاد شوقي بالعلاقة الجيدة التي تربطه بالمدير الفني لقيصري سبور وأنه يعتمد عليه في أكثر من مركز منها الوسط والظهير الأيمن وأيضاً المساك الذي كان سبباً في علاقة الصداقة التي تربطه بكاكا نجم منتخب البرازيل ونادي ريال مدريد الأسباني، حيث كان يراقبه بإحكام شديد وهو ما تذكره في بطولة كأس القارات وداعبوا بعضهما البعض وهو ما أظهرته شاشات التليفزيون.بينما أشار شوقي أن العلاقة التي تجمعه بالجهاز الفني للمنتخب المصري أكبر من أي كلام وأنه تحت أمر الجهاز في الوقت الذي يريده وأنه يكفيه تصريحات حسن شحاته المدير الفني للمنتخب عقب الفوز ببطولة الأمم الإفريقية السابقة أن قرار استبعاده كان من أصعب القرارات التي اتخذها.