أعلن الاتحاد الفلسطيني رسمياً عن إقامة لقاء ودي يجمع بين منتخبي مصر وفلسطين في الثامن من أغسطس القادم بعد الاتفاق الذي تم بين رئيسي الاتحادين المصري والفلسطيني سمير زاهر وجبريل الرجوب على التوالي.واتفق زاهر والرجوب على إقامة اللقاء أثناء تواجدهما باجتماعات الاتحاد العربي في مدينة جدة بالسعودية، وسيلعب المنتخب المصري اللقاء بكامل نجومه لأول مرة فوق الأراضي الفلسطينية.وقال عزام إسماعيل عضو اتحاد الكرة الفلسطيني أن الاتفاق على إقامة اللقاء تم بمباركة المستوى السياسي في البلدين وأكد أن اللقاء لن يحمل طابعاً رياضياً فحسب، بل هو حدث سياسي وإنساني قبل ذلك، وكسر للحصار والعزلة التي تفرضها إسرائيل على الشعب الفلسطيني.وأكد عزام على أن جوازات سفر اللاعبين المصريين لن يتم ختمها من جانب السلطات الإسرائيلية، وهو ما كان قد تردد من قبل في الأوساط الرياضية المصرية، مؤكداً على أنه لا أساس من الصحة لهذا الأمر وأن الجانب الفلسطيني ما كان ليرضى به أبداً.