حالة من الفرح والسعادة الكبيرة عاشها حسام غالي لاعب المنتخب المصري والنصر السعودي بعدما جاءت نتيجة الفحص المضاد الذي خضع له سلبية، وأكدت خلو العينة الثانية من أي مواد منشطة.وقال غالي في تصريحات لصحيفة "روزاليوسف" "عدالة السماء وقفت بجانبي والمختبر الألماني حفظ كرامتي". فيما لم يخف غالي تعجبه من موقف لجنة المنشطات في الاتحاد السعودي لكرة القدم.وأضاف غالي قائلاً  "إن أحمد الدوخي هو أول من اتصل به، ليقدم له التهنئة من السعودية بعد ثبوت براءته في حين كان سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة المصري، ومحمد أبوتريكة نجم الأهلي أول المصريين الذين باركوا له البراءة، لأنه كان دائمًا علي اتصال بي وكان دائما يطمئنني أنني سأحصل علي البراءة، وعلي التحلي بالصبر حتي آخر لحظة وتوالت الاتصالات من لاعبي المنتخب المصري".وأختتم غالي حديثه قائلاً "وأتصل بي من باقي لاعبي الأهلي كل من أحمد حسن ومحمد فضل، وبركات وأحمد فتحي، واتصل بي أحمد حسام ميدو من إنجلترا، وعمرو زكي، وآخرون دون أن أنسي أيا منهم، والكل سعداء ببراءتي التي جاءت لتخرس الألسنة التي اتهمتني بالباطل".