أعلنت إدارة نادي النصر أنها تعتزم مقاضاة الجهة التي تسببت في خسارة النادي لجهود لاعب خط الوسط الدولي المصري حسام غالي، لما يقرب من شهرين، بعد مزاعم بتورط اللاعب في تناول مواد منشطة، مما ألحق أضراراً كبيرة بسمعة النادي.وأكد الأمير فيصل بن تركى رئيس نادي النصر فى تصريحات لشبكة السي إن إن الإخبارية، أن النادي خسر جهود غالي في مرحلة مهمة في البطولات المحلية السعودية، وكذلك في بطولة الأندية الخليجية التي خرج النصر من دورها نصف النهائي، بعد مباراته "الشهيرة" مع الوصل الإماراتي، والتي شهدت أحداثاً مؤسفة.وقال الأمير فيصل: "لن نسكت عن حق اللاعب حسام غالي ونادي النصر، وسنقاضي المتسبب آجلاً أم عاجلاً، هذه حقوق نادي النصر، وأنا مسئول عنها أمام الجميع، وهي أمانة يجب أن أحافظ عليها، خسرنا خدمة لاعب مهم مثل حسام غالي في مرحلة حاسمة ومهمة جداً".وتابع: "أريد أن أعرف من سيعوضنا عن ذلك"، مشيراً إلى أن المسؤولين في الاتحاد السعودي لكرة القدم "مازالوا متعنتين، ولم يسمحوا لغالي بالمشاركة في المباراة المقبلة حتى الآن، بحجة جلسة الاستماع التي أصبح ليس لها موقع من الإعراب بعد أن ثبتت براءته".وأضاف الأمير فيصل :"نحن اليوم بحاجة لخدمات حسام أكثر من أي وقت مضى، ينقصنا 10 لاعبين، وسنواجهه الهلال بفريق أغلب لاعبيه من الفريق الرديف"، في إشارة إلى المباراة التي ستجمع الفريقين ضمن الدور نصف النهائي لبطولة كأس خادم الحرمين.ومن المقرر أن يصل اللاعب حسام غالي إلى الرياض خلال الساعات القليلة المقبلة، في حالة السماح له من قبل اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات، بالمشاركة المباراة المرتقبة أمام الهلال في 20 أبريل الجاري وكانت نتيجة العينة التي أرسلها اللاعب إلى أحد المعامل في ألمانيا، قد أثبتت براءة غالي من تهمة تعاطي المنشطات.