تبنت قناة الجزيرة الرياضية المفتوحة برنامجها "بكل روح رياضية" الذي يقدمه الإعلامي الجزائري مشعل الفتنة دائماً حفيظ دراجي , وشهد البرنامج ضيفاً ثقيلاً قام بقذف مصر واتهامها بأبشع التهم . وكان البرنامج يتحدث عن الروح الرياضية التي لا يعرف مقدم البرنامج عنها شيء قبل أن يكشف ضيف البرنامج الجزائري الذي لايعرفه أحد عن الضغينة التي بداخله تجاه أم الدنيا . وانفجر الضيف الجزائري الذي قال أنه "دكتور" في السياسات , في وجه كمال عامر رئيس تحرير جريدة روزا اليوسف وقام بإهانة مصر على الهواء مباشرة ليس في مجال كرة القدم ولكن في المجال السياسي . حيث أكد الجزائري أنه يختلف مع الحكومة الجزائرية في أمور كثيرة جداً إلا أنه فخور بما فعتله الحكومة الجزائرية في المصريين في الفترة الأخيرة أثناء أزمة مباراة أم درمان الشهيرة , وهو ما يعتبر اعتراف رسمي بتواطؤ الحكومة الجزائرية ضد مصر . وانفعل عامر بحسه الوطني الذي يشكر عليه وأطلق كلماته النارية في وجه الضيف المجهول قائلاً " أنت قليل الأدب " ثم هدد بمغادرة البرنامج على الهواء قبل أن يقرر "أخيراً " حفيظ دراجي مقدم البرنامج الجزائري أن يقوم بإنهاء الحلقة بعد أن سكت طوال فترة المشادة التي وصلت إلى 5 دقائق . وكان EParena.com قد تبنى حملة التهدئة بين مصر والجزائر في الفترة الأخيرة لأن الشعبين المصري والجزائري ليس لهم ذنب في جهل بعض الإعلاميين من الجانبين , إلا أن حفيظ دراجي يصر على إشعال الفتنة دائماً ببرنامجه الذي لايطابق اسمه "بكل روح رياضية" وبمقالاته الذي يهاجم فيها مصر دائماً على صفحات جريدته الجزائرية .   شاهد الهجوم الحاد على مصر في حضرة دراجي