أكد وسط المدافع الدولي المصري والمحترف ضمن صفوف نادي أهلي دبي الإماراتي أنه حتى الأن لم يفاتح أحد من أدارة النادي الأهلي من اجل تجديد عقده مع النادي الأهلى عقب نهاية الموسم الحالي.وقال عبد ربه في حوار لموقع "سوبر" الأمارتي " لم يفاتحني احد من الادارة حول نيتهم للتمديد حتى الان ولا يمكن ان اعلن عن مفاوضات غير صحيحة وما يمكن القول انني عائد الى الإسماعيلي الموسم القادم في حال لم يحصل أي جديد وبصراحة اشتقت الى هدير المدرجات الذي افتقدته كثيرا".وأضاف عبد ربه قائلاً "انا مرتبط بعقد مع الإسماعيلي حتى نهاية الموسم المقبل وكنت العب مع الاهلي على سبيل الاعارة في الموسم الماضي والحالي وفي حالة عدم حدوث أي شيء معي لغاية نهاية الموسم من الطبيعي ان اعود الى الاسماعيلي".وبسؤاله حول أمكانية الإحتراف في الدوري السعودي الذي يتمتع بالجماهيريه الكبيرة على عكس الدوري السعودي ، رد حسني قائلاً "ومن لا يتمنى اللعب في الدوري السعودي فهو دوري قوي جدا ومستواه رائع بالإضافة الى جماهيريته وقاعدته العريضة في المملكة وفي العالم العربي وأكشف انني كنت قاب قوسين او ادنى من اللعب للنصر السعودي لولا بعض العراقيل التي حصلت اخر لحظة وتسببت بعدم خوضي غمار التجربة في الدوري السعودي القوي".وعن شائعات المفاوضات التي تربطه بناديي الأهلي والزمالك،رد حسني قائلاً "نعم دائما ما اقرأ عن اهتمام كبير من وسائل الاعلام بأخبار انتقالات اللاعبين وانا واحد منهم لكن ما استطيع قوله الان ان لا مفاوضات لا مع الاهلي ولا مع الزمالك لا من قريب ولا من بعيد واذا عدت الى الدوري المصري سأكون مع فريقي الاسماعيلي".وحول غلقه لملف الإحتراف الأوربي عقب فشل تجربه الإحتراف التي خاضها حسني مع نادي ستراسبورج الفرنسي ،رد حسني قائلاً "بالعكس اتمنى العودة ومحاولة الاحتراف في اوروبا واعتقد ان عمري لايزال يساعدني لخوض التجربة لكن بما اني لا املك أي عرض لا استطيع الحديث كثيرا عن هذا الموضوع ودعنا نبقيه في دائرة التمني في الوقت الراهن".وعلق عبد ربه على مشكلة المنشطات التي أثيرت حول حسام غالي في الأونة الاخيرة قائلاً " حسام غالي لاعب كبير ولكن نظرا لوجوده في اوروبا كان بعيدا نسبيا عنا لكن عودته الى صفوف المنتخب المصري حيث كان احد اسباب الفوز بلقب كأس امم افريقيا للمرة الثالثة على التوالي جعلنا نتقارب كما انه كان زميلا في صفوف منتخب الشباب ايضا".وأضاف حسني "برأيي ما حصل معه قد يكون عن طريق الخطأ واعتقد انه بريء من هذه التهمة واتمنى من كل قلبي ألا تؤثر هذه الازمة على مسيرته نظرا لأهميته للفريق الذي يلعب معه ولمنتخب مصر ايضا".وحول شعوره عقب ضياع حلم التأهل لكأس العالم ،قال عبد ربه "بدون شك سأشعر بالحزن الصيف القادم وانا اشاهد كأس العالم ولا اشارك فيه خاصة بعد عودتنا القوية في التصفيات بعدما كان الجميع يقول ان فرصتنا ذهبت ثم فزنا بأربع مباريات وحتى في المباراة الحاسمة كنا افضل من الجزائر لكن في النهاية هذه كرة القدم وبصراحة نحن والجزائر كنا نستحق ان نكون في كأس العالم لأنهم ايضا قدموا تصفيات ممتازة".ووجه عبد ربه في نهاية حواره نصيحة للجماهير المصرية والجزائرية قائلاً "اقول لهم اننا كلنا عرب وامة واحدة وقد تكون الازمة اعادتنا الى رشدنا ان هناك قضايا اهم مثل فلسطين والعراق ولا يمكن ان تكون مباراة كرة قدم سببا في التباعد لذا يجب ان نتحد كلنا خلف القضايا الكبرى التي تهمنا ويجب ان نتعلم من دروس وعبر ما حصل".وأختتم عبد ربه قائلاً "سأكون خلف المنتخب الجزائري في مبارياته امام انجلترا وامريكا وسلوفينيا واتمنى ان يشرف الكرة العربية لانه ممثلنا الوحيد وامل ان يعبر الى الدور الثاني في المجموعة".