نشر موقع البيلد الألماني الشهير تقريرا عن طموحات نادي بروسيا دورتموند الألماني ومديره الفني يورجن كلوب للوصول إلى بطولة أوربية، خاصة وأن فرصة الفريق أصبحت كبيرة جدا حيث يحتل الفريق المركز الرابع المؤهل للدوري الأوروبي، ويفصله بين المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا نقطتين فقط.ولكن التقرير طرح موضوع طموح لاعبي دورتموند من زاوية جديدة ومختلفة، حيث بدأ التقرير تحليله بعبارة " وراء كل عظيم إمراة ..تماما مثل لاعبي دورتموند ". فهل نساء لاعبي دورتموند الحسناوات يستطعن الوصول بدورتموند إلى أوروبا ؟!فقد أشار التقرير متسائلاً إلى دورتموند لديه خمسة من أشهر " الكابلز" المتناغمين، وهم ماتس هاميلس وصديقته كاثي، ومحمد زيدان وشتينا، ومارسيل شميلزر وأنيكا، بالإضافة إلى نوري شاهين وزوجته توجبا، ونيلسون فالديز وزوجته تينكا. فهل يحفز الحب هؤلاء اللاعبين ويعود دورتموند للمشاركة الأوربية ؟ويقول محمد زيدان : " بالنسبة لي، عندما تكون الأمور على خير ما يرام على مستوى حياتي الخاصة، فإنني أقدم أفضل مستوياتي في الملعب ". وهو حاليا يقدم أفضل مستوياته بإحرازه 6 أهداف للفريق وصناعته لثمانية آخرين. ويتابع زيدان : " المباراة القادمة مع هوفنهايم ستكون من نصيبنا لنظل قريبين من دوري أبطال أوروبا ". أما ماتس هاميلس وكاثي فعلاقة الحب بينهما ملتهبة، فهي مهمة جدا في حياته ويضع اسمها على الحذاء الذي يؤدي به في المباريات، وقرر مؤخراً هاميلس الانتقال مع كاثي إلى منزل أكبر.ويقول هاميلس : " كاثي هي الداعم الأساسي لي، وسأظل أبدع في مركزي طالما كانت بجانبي ".ويقول يورجن كلوب المدير الفني للفريق : " أسعى لاستغلال هذه الروح بين اللاعبين وزوجاتهم من أجل تحفيزهم والتقدم إلى الأمام حتى نهاية البوندزليجا ".ثم اختتم التقرير مازحاً : " يبدو أن الحسناوات لا يقدمن فقط الحب والغرام، بل يقدن أيضاً أندية إلى أوروبا مثلما الحال في دورتموند.