بعد موجة الهجوم الحادة على النجم المصري ميدو والقادمة من بلاد الإنجليزي قررت الجماهير المصرية أن تواجه هذه الهجمات بالدفاع عن "ابن بطوطة" العربي أحمد حسام ميدو على طريقتها الخاصة . وكان ميدو قد واجهه سوء حظ كبير في المباريات السابقة مع الهامرز وفشل في تسجيل هدف من داخل منطقة الست ياردات , وأهدر ركلة جزاء في مباراة أخرى على الرغم من أداءه الجيد في جميع المباريات . وشنت الصحف الإنجليزية حملات هجوم ضارية على النجم المصري الذي كان يصنف ضمن أفضل المهاجمين على المستوى العالم وكان أفضلهم بالفعل على المستوى العربي والأفريقي , وذلك بسبب اهتزاز مستواه في الأسابيع الأخيرة . وساعدت الجماهير المصرية مواطنهم المصري وأهدى أحدهم ميدو الهدف الرسمي الأول مع وست هام في الدوري الإنجليزي عن طريق " البلاي ستيشن " حيث جعل ميدو يسجل هدفاً صاروخياً من ركلة حرة مباشرة في إيفرتون وقام برفع هذا الهدف على "يوتيوب" في إشارة منه إلى ثقة المصريين في نجمهم وانتظارهم هدفه الأول في البريميرليج . جدير بالذكر أن ميدو انتقل في مطلع هذا الشتاء إلى الهامرز على سبيل الإعارة لنهاية الموسم وبعدها يعود إلى فريقه الأصلي ميدلسبره الذي يلعب في الشامبيون شيب , ويسعى ميدو إلى إثبات ذاته وإنقاذ فريقه من الهبوط حتى يبقى مع الهامرز في الموسم المقبل ويستعيد ذكريات تألقه مع توتنهام .