مدربين فشلوا مع منتخب مصر
مدربين فشلوا مع منتخب مصر

منتخب مصر أول منتخب عربي وإفريقي يتأهل لكأس العالم 1934 مر عليه خلال الثمانين عام  36 مدرب من مختلف الجنسيات ومن بينهم وطنيين .. نجح من نجح وأخفق من أخفق.

منتخب مصر صاحب الرقم القياسي في الحصول على كأس الأمم الإفريقية برصيد 7 ألقاب أخرها عام 2010 ، منتخب مصر العامر بالنجوم التاريخية والذي لم يتأهل سوى مرتين فقط لكاس العالم عبر تاريخه الطويل.

نجاحات قارية كبيرة وفشل متتالي في التأهل لكأس العالم البطولة الأعظم وحلم أي منتخب ومدرب ولاعب للمشاركة فيه.

مدرب أجنبي وحيد قادنا للتأهل لكأس العالم  1934 بإيطاليا وهو الأسكتلندي جيمس مكاري والذي يعد أول مدرب أجنبي في تاريخ مصر ظل حتى عام 1936 بعد أن قاد الفراعنة لأولمبياد برلين واحتل المركز الحادي عشر.

ومن أبرز النجاحات التي تعد على اليد الواحدة للمدربين الأجانب الذين غزوا مصر ، الإنجليزيان إيريك كيين إدوارد جونيز واللذان قادا الفراعنة للتأهل لأولمبياد 1948 ببرلين و 1952 في فنلندا على الترتيب.
وعلى صعيد كأس الأمم الإفريقية ، فقد نجح كلاً من المجري بال تيتكوس والويلزي سميث بالفوز بكأس إفريقيا أعوام 1959 و1986 على الترتيب.
وبعد ذلك لم ترى تجربة المدير الفني الأجنبي النجاح بعد ذلك ، وأخر من تولى قيادة الفراعنة من الأجانب هو الأمريكي بوب برادلي والذي فشل في التأهل لكأس الأمم الإفريقية 2012 وكأس العالم 2014.
فبعد رحيل شوقي غريب المدرب الوطني الأخير لمنتخب مصر عن الفريق بعد الفشل في التأهل لكأس الأمم الإفريقية 2015 بدأت الحديث حول التعاقد مع مدير فني أجنبي لقيادة الفراعنة لكأس الأمم 2017 وكأس العالم 2018.
فبدأت الأحاديث تدور حول البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلى السابق والذي قاد النادي لإنجازات تاريخيه وعلى علم بكل صغيرة وكبيرة في الكرة المصرية.
والبرازيلي جورفان فييرا الذي قاد الزمالك في فترة من الفترات ورحل عنهم وفاز مع منتخب العراق بكأس أسيا وتولى تدريب منتخب الكويت.

الفرنسي رينارد والذي قاد منتخب زامبيا بالفوز بكأس الأمم الإفريقية 2012 لأول مرة في تاريخهم وتولى تدريب أندية في الدوري الفرنسي ومنتخب كوت ديفوار.

البوسني وحيد حاليلوزيتش والذي قاد منتخب الجزائر لكأس العالم 2014 ووصل معهم لأول مرة في تاريخهم لدور الثمانية في إنجاز كبير للكرة الجزائرية والذي رحل عنهم بعد الخروج من البطولة متجهاً إلى تركيا.

أما المرشح الأخر هو الصربي ميلوفان راجيفيتش والذي قاد منتخب غانا للتأهل لكأس العالم 2010 والتأهل لدور الثمانية في إنجاز تاريخي لمنتخب النجوم السوداء  وإنتقل بعدها للأهلى السعودي ولم يحقق نجاح ثم تدريب منتخب قطر ولم يستمر سوى 4 أشهر فقط.

فهل يوفق إتحاد الكرة هذه المرة في إختيار المدير الفني الأجنبي الأصلح للفراعنة من أجل إنتشال الكرة المصرية من وحل الإنكسارات في مختلف الأعمار.

وإليكم قائمة المدربين الأجانب الذين تولوا قيادة منتخب مصر من عام 1943:

1.     الأسكتلندى جيمس مكارى .. هو أول مدرب أجنبى يتولى تدريب مصر في  عام 1934 وتأهل لكأس العالم 1943 ورحل عام 1946.

2.     الإنجليزى أريك كين .. تولى عام 1947 وقاد مصر لأولمبياد 1948 واستقال بعدها بعد أن احتلت مصر المركز الثالث عشر.

3.     الإنجليزى إدوارد جونيز .. بدأ مع المنتخب عام 1949 قاد الفراعنة لأولمبياد فنلندا عام 1952.

4.     اليوغسلافى بروشتش .. تولى عام 1954 ورحل في العام التالي.

5.     المجرى بال تيتكوس ..فاز بكأس الأمم الأفريقية عام  1959.

6.     اليوغسلافى فاندلر .. لم ينجح 

7.     اليوغسلافى كوفاتش .. تولى عام 1965 ورحل في نفس العام.

8.     الألمانى ديتمار كرامر .. من عام 1971 حتى رحل عام 1974.

9.     الألمانى برخارد بابى .. تولى عام 1975 ورحل في العام التالي.

10.  اليوغسلافى دوسان نينكوفيتش .. تولى عام واحد فقط 1977 ورحل.

11.   المجرى ديزو بواندزاك .. تولى عام واحد ورحل 1978.

12. الأرجنتيني خوسيه داميكو والذي تولى عام 1980 ورحل في نفس العام.

13.  الألمانى كارل هانز هيدروجورت .. تولى عام 1980 ورحل في 1982.

14.  الويلزى مايك سميث .. توج مع المنتخب بكأس الأمم الأفريقية عام 1986.

15.  الألمانى ديتريتش فايتسا .. 1990 !!.

16.  الرومانى ميريكا راديلسكو .. عام واحد من 1993 حتى 1994.

17.  الهولندى راوتر .. عام 1994 ولم يكمل.

18.  الهولندى رود كرول .. الخروج من كأس الأمم الإفريقية 1996.

19.  الفرنسى جيرار جيلى .. الخروج من كأس الأمم الإفريقية 2000 على يد تونس.

20.  الإيطالى ماركو تارديلى .. فشل مع منتخب مصر في تصفيات كأس العالم 2006 ورحل ولم يكمل التصفيات وتولى بدلاً منه حسن شحاتة.

21.  الأمريكى بوب برادلى .. فشل في التأهل مع الفراعنة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 وكأس العالم 2014 وخسر من غانا في المباراة الكارثية 1-6.