قامت صحيفة "ركلينجوسير زيتيونج" الألمانية بإجراء حوار مع محمد زيدان المهاجم الدولي المصري والمحترف ضمن صفوف نادي بروسيا دورتموند الألماني لمعرفة سر السعادة التي يعيشها زيدان في الوقت الحالي أثناء تواجده في دورتموند، وفيما يلي نص الحوار الذي قام به زيدان:-الصحيفة: محمد، تبدو في منتهى السعادة، ما السر وراء سعادتك؟زيدان: بالفعل فكل الأمور الأن تسير على ما يرام وكما تمنيته تماماً، فأنا الأن أشعر براحة شديدة في دورتموند ولذلك فأنا أسعى للمشاركة في بعض الأعمال التي تمنح الأخرين السعادة، فهذه الأمور تسعدني كثيراً.الصحيفة : وهل تقدم مثل تلك المساعدات في وطنك مصر؟زيدان: بالطبع، فلقد ساهمت على سبيل المثال في بناء مستشفى السرطان للأطفال، لقد تبرعت بمبلغ من المال وقمت بزيارة الأطفال ومنحتهم الهدايا من أجل التخفيف من ألامهم وسوف أقوم في الصيف المقبل بشراء حجرة في المستشفى بأسمي حيث أقوم بدفع تكاليف علاج أي طفل يتم علاجه في تلك الحجرة.الصحيفة: وهل أتى الوقت الذي تقدم فيه مثل تلك المساعدات لمدينة دورتموند؟زيدان : نعم، فلقد أصبحت دورتموند خلال العامين الماضيين مثل وطني.الصحيفة: وهل وجدت مستشفي في دورتموند تقوم بالتبرع لها؟زيدان : بالفعل، فلقد طلبت من مدير الفريق أن يجد لي أحد المستشفيات الموجودة في دورتموند من أجل التبرع لها وهو ما قمت به بالفعل وتبرعت بمبلغ من المال من أجل شراء أحد الأجهزة الطبية التي يتم أستخدامها في علاج السرطان.الصحيفة: وعرفنا أن قمت بأكثر من ذلك أيضا ؟زيدان: لقد ساهمت مع إحدى الجمعيات المهتمة بتقديم الرعاية الشاملة لأطفال مدينة دورتموند تدعى " كوم كيدز كوم"، لقد بدءت أشبة الأجداد في تعاملاتهم مع أحفادهم إلى حد كبير.الصحيفة: وماذا قدمت لهؤلاء الأطفال كجد ؟زيدان : لقد شاركت على سبيل المثال في الأحتفال بالكريسماس الذي أقامته الجمعية للأطفال الأيتام بفندق بولمان وفي الأسبوع المقبل سأقوم بزيارة أحد دور الأيتام وسنتبرع بمبلغ 5 ألاف يورو من أجل الأطفال، كما أنني قمت بتوفير 50 بطاقة مجانية للأطفال من أجل حضور مباراة الفريق أمام هوفنهايم.الصحيفة: أنت لست بالقلب الطيب للأطفال فقط ولكن للحيوانات أيضا ؟زيدان ضاحكاً: نعم، فلقد تواجدت في نادي أطفال بروسيا المتواجد في حديقة الحيوانات برفقة زميلي في الفريق كيفين جروس كرويتس من أجل توقيع الأوتوجرافات وقد قمنا بتحمل تكاليف أحد الفهود الموجودة في الحديقة بالأضافة إلى أننا قد تبرعنا بمبلغ ألف يورو من أجل بناء منزل لأحد الفهود.الصحيفة: هل هذه طريقتك التي تقول بها شكراً لجماهير دورتموند ؟زيدان : أنا الأن أقضي العام السادس لي في ألمانيا ولكن دورتموند هي أول مدينة أقوم فيها بالتبرع منذ قدومي لألمانيا، أنا أدين للكرة الألمانية بالكثير وأيضا قدمت لها الكثير والفترة التي قضيتها بدورتموند هي أطول فترة قضيتها في أي من المدن الألمانية.