من المتوقع أن يجد المهاجم المصري محمد زيدان بعد غداً السبت استقبالاً كبيراً في مباراة فريقه بروسيا دورتموند الألماني ضد فريقه السابق ماينز في إطار الجولة 30 من مسابقة الدوري الألماني, وستكون هذه هي المباراة الأولى لزيدان منذ ثلاثة أعوام على ملعب نادي ماينز ووسط جماهيره التي طالما هتفت باسم زيزو وحملت الكثير من اللافتات له داخل المدرجات.الدولي المصري كان نجم الشباك الأول في مدينة ماينز ومعشوق الجماهير بها, لم لا وهو الذي استطاع أن يقلب الموازين داخل الفريق بمجرد انتقاله إليه سواء في المرة الأولى التي انتقل فيها إلى ماينز على سبيل الإعارة، أو المرة الثانية عندما انتقل انتقالا نهائيا قادما من نادي فيردر بريمن.حيث أحرز زيدان 13 هدف في 15 لقاء فقط خاضهم مع ماينز في نصف موسم بعد انتقاله إليه في الدور الثاني من موسم 2006/2007 مما جعل جماهير الفريق تقوم بحمل لافتات كبيرة له داخل المدرجات تعبيرا عن حبهم الشديد له.     لم يسجل محمد زيدان طوال مسيرته الاحترافية في ألمانيا - التي امتدت لأكثر من خمس سنوات - في أي مباراة ثلاثة أهداف "هاتريك" سوى مرة وحيدة وكانت مع ماينز وذلك أمام فريق إينرجي كوتبوس, بالاضافة إلى ثنائيتين في شباك نورمبيرج وفولفسبورج.اختير محمد زيدان إبان فترة لعبه مع ماينز كأفضل لاعب في الدوري الألماني لشهر فبراير 2007 من قبل اللجنة الفنية للبوندزليجا لتسجيله 6 أهداف في 14 يوم فقط من فبراير، وقامت قناة يورو سبورت الشهيرة بعرض فيديو كليب خاص لزيدان ووضعت له أغنية "Walk Like an Egyptian" بالكليب احتفالا باللاعب.      ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط، بل امتد أيضاً ليشمل إدارة نادي ماينز التي استغلت عشق الجماهير لزيدان وشعبيته الكبيرة بينهم وقامت بطبع الآلاف من "الكوفيات" المطبوع عليها صورة زيدان وعبارة " Walk like an Egyptian "، وما أن تم طرح هذه الكوفيات في الأسواق إلا ونفدت جميعا ورفعها جمهور ماينز داخل ملعب الفريق في كل مبارياته.     وفي 13- 5 - 2007  شهد ملعب ماينز آخر مباراة لزيدان بقميص الفريق الأبيض والأحمر, دخل زيزو المباراة واضعاً اسم النادي على ذراعيه في اشارة إلى انه لن ينسى الفريق أو جمهوره الذي وقف بجانبه، حينها سجل هدفاً من ركلة جزاء, وعقب نهاية هذه المباراة ذرف المهاجم المصري الكثير من الدموع لوداع هذا الجمهور الوفي وبالمثل فعل العديد من الجماهير في مشهد مؤثر.     ومنذ ذلك الحين لم يلعب زيدان على هذا الملعب بسبب هبوط ماينز لدوري الدرجة الثانية الألماني في الوقت الذي انتقل فيه زيزو إلى هامبورج ثم إلى بروسيا دورتموند, عقب هذا الانتقال من ماينز فشل زيدان طوال موسم كامل في اللعب بإنتظام في صفوف هامبورج.قبل أن ينتقل محمد زيدان في صيف 2008 إلى بروسيا دورتموند الذي شهد تألق نسبي للمهاجم المصري في موسمه الأول مع الفريق, وتألق غير عادي في الموسم الثاني الحالي مع دورتموند.ومن المتوقع أن يشهد ملعب سيجنال ايدونا بارك معقل نادي بروسيا دورتموند وداعاً مماثلاً لمحمد زيدان في حال نيته الرحيل عن الفريق, حيث عبر زيزو أكثر من مرة عن رغبته في ترك الدوري الألماني بنهاية هذا الموسم, بالاضافة إلى إمكانية وصول أكثر من عرض لضم مهاجم منتخب مصر نهاية الموسم الحالي.     وتنتظر جماهير ماينز وصول زيدان من جديد على الرغم من أنه سيلعب ضد فريقهم ولكنه يعد بمثابة علماً من أعلام هذا النادي ومعشوقهم الأول, ولن يكون زيدان هو الوحيد الذي تنتظره الجماهير، فالجماهير أيضاً تنتظر وصول المدير الفني يورجن كلوب الذي درب الفريق لمدة ثمانية أعوام كاملة قبل أن ينتقل العام قبل الماضي لتدريب دورتموند.   ويذكر أن آخر زيارة لزيدان لملعب ماينز كانت عقب انتقاله لهامبورج مباشرةً، حيث حرص زيزو على زيارة الفريق على ملعبه أثناء فترة الإعداد للموسم الجديد في ذلك الوقت، وقام الجمهور حينها باستقبال المهاجم المصري بحفاوة، كما قاموا بتكريمه مع إدارة النادي عرفانا بالأداء الراقي والمجهود الوفير الذي قدمه من أجل نادي ماينز.     هل يسجل زيدان في مرمى فريقه السابق ونجده يذرف الدموع كما هو متوقعاً ام يكتفي بدور صانع الأهداف لزملاءه كما جرت العادة في كل مباريات دورتموند الأخيرة .. ننتظر يوم السبت لنري..   شاهد كليب يورو سبورت احتفالاً بزيدان أفضل لاعب في البوندزليجا لشهر فبراير 2007   شاهد لقطات آخر مباراة لزيدان بقميص ماينز .. أداء رائع ووداع مؤثر   شاهد تكريم جمهور ماينز لزيزو في آخر زيارة لملعب الفريق