تسائل أحد المواقع الانجليزية الخاصة بنادي وست هام يونايتد عن سبب قيام أحمد حسام ميدو بتسديد ضربة الجزاء التي حصل عليها الفريق أمام نادي إيفرتون في مباراة يوم الأحد الماضي ضمن إطار مباريات الدوري الانجليزي الممتاز.وأشار الموقع إلى أنه كان هناك في الملعب وقتها من هو أفضل وأكفأ من ميدو ليقوم بركلة الجزاء بدلاً منه مثل نوبل وكول الذين نجحا في تسجيل ضربات جزاء سابقة لصالح الفريق.وأكد الموقع على أن قرار أن يكون ميدو مسدد لركلة الجزاء يعد أمر غامضاً للغاية وليس له أي مبرر يمكن ذكره.جديراً بالذكر أن ميدو قد أهدر ركلة جزاء جاءت لصالح فريقه أمام إيفرتون في مباراة يوم الأحد الماضي في الوقت الذي كان متأخر فيه فريقه بهدف.ويواجه أحمد حسام ميدو مؤخراً هجوماً حاداً للغاية عليه من الإعلام الانجليزي بسبب وزنه الزائد وتواضع المستويات التي يقدمها مع فريقه.