فتح النجم الدولي المصري محمد أبو تريكة قلبه في إحدى اللقاءات المسجلة له في عام 2008 وتحدث عن القضية الفلسطينية لا سيما قضية حصار غزة التي كانت أهم أحداث عام 2008 . ويلقي EParena.com الضوء على هذه اللحظة من جديد التي تحدث فيها النجم الخلوق عن واجبه تجاه فلسطين وأهلنا وأشقائنا في الأراضي المحتلة المقدسة على شرق مصر . في البداية أكد أبو تريكة على أن اكثر شيء أثر فيه وجعله يتحرك ويكون إيجابياً تجاه القضية الفلسطينية هو الشيخ الذي ظهر على قناة الجزيرة يحمل كتاب الله القرآن الكريم ويقول من يؤمن بهذا الكتاب ولا يكن له موقف تجاه فلسطين فسوف يسأله الله يوم القيامة , وهذا الموقف كان له تأثير كبير في نفسي , في إشارة من النجم الخلوق إلى خوفه من سؤال الله له يوم القيامة عن فلسطين . وعاد النجم الخلوق ليؤكد أننا لا نملك حالياً سوى الدعاء والتضامن والتعاطف مع شعب فلسطين العظيم , بالإضافة إلى المساعدات المالية والتبرعات , ولكن تريكة طالب بأن يكون هناك تفاعل أكثر من ذلك وأكثر إيجابية تجاه القضية الفلسطينية . وأضاف أبوتريكة " أقمنا كلاعبون في النادي الأهلي -ورد قرآني- لنقوم بالدعاء إلى أهلنا في فلسطين لنسير على هدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي أمرنا بالدعاء إذا كانت الأمة في حالة حرب " . وتابع تريكة " نحن كلاعبون في النادي الأهلي نتمنى أن نتلقى مقترحات من كل الناس عن كيفية مساعدة أهالينا في فلسطين ونرحب بأي فكرة أو مقترحات جديدة , مثل الذي اقترحها أحد الجماهير علينا بإقامة مباراة بين الأهلي ونادي عالمي لصالح فلسطين وإن كانت هذه مهمة المؤسسات الكبرى والهيئات التنظيمية الكبيرة " . واختتم أبو تريكة حديثه الرائع مع الموقع الرسمي للنادي الأهلي رداً على سؤال أحد الجماهير حول لماذا لم يرتدي أبو تريكة قميصه الشهير - تعاطفاً مع غزة- سوى مرة واحدة فقال تريكة " لو الحل في القميص لارتديته كل يوم ! ".   شاهد حديث أبوتريكة عن فلسطين عام 2008 المزيد من " فلاش باك " فيديو - فلاش(1) باك .. ميدو : تارديللي "معندوش فكرة ومش مظبوط " !