اعلن لاعب خط وسط مانشستر سيتي والمنتخب الفرنسي باتريك فييرا اعتزاله اللعب الدولي رسميا بعد عدم استبعاده من قائمة المنتخب الفرنسي في كاس العالم 2010 بجانب فضيحة منتخب بلاده في كاس العالم الحالية .وقال فييرا البالغ من العمر 34 عاما أنه سيركز جهوده على الدوري الإنجليزي الممتاز فقط من الآن مع نادي مانشستر سيتي الذي يلعب فيها اللاعب الفرنسي .وأضاف فييرا تركيزه سيصبح مع المان سيتي فقط ولا شيء آخر و هدفه خلال الأعوام القادمة أن يصبح أفضل لاعب في النادي الانجليزي .وكان فييرا بطل كأس العالم 1998 ويورو 2000 مع منتخب بلاده والذي شارك في 107 مباراة مع منتخب فرنسا منذ أن بدأ مسيرته الدولية في 1997 استعبد من تشكيلة المنتخب الفرنسي في مونديال جنوب أفريقيا 2010 بناء على رغبة المدير الفني  للمنتخب الفرنسي ريمون دومينيك ولم يتحدث معه المدرب الجديد لوران بلان عن انضمامه مرة اخرى مع منتخب الديوك .وقال فييري انه كان يشاهد المبارايات في جنوب افريقيا وكان يتمنى ن يظهر لاعبو المنتخب الفرنسي بصورة أفضل ولكنهم ظهروا بمتسوى مخيب للامال وانه يشعر بخيية أمل مثل أي مواطن فرنسي يعشق منتخب بلاده .يذكر أن المنتخب الفرنسي قد ودع المونديال مبكرا من الدور الاول بعد تزيله المجموعة الاولى بهزيمتين امام جنوب افريقيا بهدفين مقابل هدف وامام المكسيك بهدفين نظيفين وتعادله مع منتخب الاوروجواي سلبيا .