سافر دافيد سوليفان رئيس نادي وست هام يونايتد الانجليزي والذي يلعب بين صفوفه المهاجم الدولي المصري أحمد حسام ميدو، إلى الإمارات من أجل إقناع رجال الأعمال فاحشي الثراء لإستثمار أموالهم في النادي.حيث يبحث سوليفان عن أحدهم من أجل الحصول على نسبة 50 % من أسهم النادي والتي تقدر بنحو 50 مليون جنيه استرليني هرباً من الديون المتراكمة على النادي العملاق.وكان سوليفان قد ألمح في أكثر من مناسبة إلى أن النادي يحتاج دعم كبير من خارج النادي من أجل تخطي أزمة الديون المالية المتراكمة على النادي.فصرح سوليفان إلى صحيفة ذا صن الانجليزية أنه لديه العديد من العلاقات الجيدة بالإمارات وأنه سيبحث عمن يدفع ليأخذ أسهم الفريق مناصفة.جديراً بالذكر أن نادي وست هام بجانب الديون المالية فإنه يواجه تهديداً كبيراً بالهبوط من دوري البريميرليج حيث يحتل المركز الـ 17 برصيد 27 نقطة وتبقت له ستة مباريات فقط في دوري هذا العام.