نشرت عدة مواقع كورية أنباء حول أنسحاب المنتخب الكوري الشمالي من كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بسبب أزمة أقتصادية تعيشها الدولة الآسيوية والتي من الممكن أن تؤثر مشاركتها في كأس العالم بالسلب على ميزان مدفوعاتها.ونشرت هذه المواقع تصريح للنائب الأول للأمين العام للاتحاد الدولي ستيف لالي أكد فيه أن الفيفا يدرس حاليا ملف الأعتذار الكوري الشمالي عن المشاركة في مونديال الصيف القادم.وفور أنتشار هذا التصريح أعتقدت الجماهير المصرية عبر المنتديات المختلفة أن مصر قد تكون البديل الأقرب لكوريا الشمالية في كأس العالم المقبل مع أحتمال تواجد البحرين وأيرلندا ضمن حسابات الفيفا.وكانت أسباب الترشيحات الجماهيرية الثلاثة هي أن هذه المنتخبات فشلت في التأهل إلى كأس العالم بعد خوضها لمباريات فاصلة حيث ألتقت مصر مع الجزائر وأيرلندا مع فرنسا والبحرين مع نيوزيلندا.وتجدر الإشارة إلى أنه من الصعب أن تتواجد مصر أو البحرين أو أيرلندا في كأس العالم بديلا لكوريا الشمالية - إن صحت التقارير الواردة بشأن أنسحابها - وقد تقام البطولة بمشاركة 31 فريق فقط.