خسر فريق ويستهام يونايتد الذي يلعب له المهاجم المصري أحمد حسام " ميدو " على أرضه ووسط جماهيره أمام فريق ستوك سيتي بهدف مقابل لا شيء .وكان ميدو قد بدأ اللقاء أساسيا ولعب مباراة جيدة إلا أنه لم يستطع إحراز أهداف، وأتيحت لميدو فرصة ذهبية لكنه لم يستغلها عندما سدد زميله بالفريق كارلتون كول كرة قوية صدها حارس مرمى ستوك سيتي توماس سورينسن وإرتدت إلى ميدو الذي لم يتمكن من توجيه الكرة في المرمى الخالي لتضيع فرصة كانت كفيلة بتغيير نتيجة المباراة.ولم يكتفي ويستهام بالحفاظ على نقطة التعادل السلبي، بل إزدادت الأمور سوءً حيث أحرز المهاجم الجمايكي ريكاردو فولر هدف الفوز لستوك سيتي في الدقيقة 69 من زمن اللقاء .وغادر ميدو أرض الملعب في الدقيقة 81 من عمر المباراة ليدخل بدلا منه الجنوب إفريقي بيني مكارثي، إلا أن اللقاء إستمر بنفس النتيجة حتى النهاية ليعلن الحكم عن فوز ستوك سيتي بهدف نظيف ويزداد موقف ويست هام سوءً حيث أصبح لايفصل بينه وبين هال سيتي الذي يحتل أولى مراكز الهبوط سوى فارق الأهداف إذ يحتلا المركز السابع والثامن عشر بنفس الرصيد من النقاط 27 نقطة .