أكد لاعبنا المصري أحمد حسام ميدو والشهير بكريستوفر كولومبوس الكرة المصرية في حوار له مع موقع إيست لندن البريطاني أن مستواه يتطور بسرعة ويتحسن من مباراة لأخرى يشارك فيها مع فريقه ويست هام.وقال ميدو : " كلما ألعب وقتا أطول، كلما أشعر بأنني أفضل، وأحاول دائما أن أكون بمثابة محطة لصناعة اللعب لزملائي. فعندما تصلني الكرة، أحتفظ بها وأهديء من رتم اللقاء وأبدأ بالتمرير لأشرك زملائي في بناء هجمات منظمة، وبالنسبة لي فأنا واثق من قدرتي على تقديم عروض قوية سواء لعبت وحيدا في الهجوم أو بجوار مهاجم ثانٍ ". وعن لقاء ويست هام القادم أمام ستوك سيتي تحدث الموقع عن المنافسة الشديدة بين مهاجمي ويست هام الخمسة لحجز مكان أو مكانين في التشكيلة الأساسية. فهناك ميدو ومكارثي وإيلان وكارلتون كول وفرانكو.وفي هذا الشأن يقول ميدو : " أيا كان من سيلعب كأساسي في المباراة، فبالتأكيد سوف يلعب بكل قوة وحماسة، لأن المباريات المتبقية لا تتحمل فقدان أية نقاط، فهي مباريات كؤوس، فنحن نحتاج للنقاط الثلاث وأنا على ثقة تامة من أننا سننتزعها من ستوك ".وأخيرا تحدث ميدو عن لقاء الأرسنال وهو اللقاء الأخير الذي شارك فيه مع فريقه بعدما شاهد مباراة ولفرهامبتون من على مقاعد البدلاء فقال ميدو : " لقاء الأرسنال كان صعبا للغاية، فلاعبي الأرسنال يمررون الكرة بين أقدامهم بطريقة سلسة للغاية يصعب معها قطع الكرات منهم. ولم تتح لي أية فرص طوال اللقاء، ولكن على الرغم من ذلك كان بإمكاننا أن نحول دفة المباراة عندما احتسب الحكم ضربة جزاء لصالحنا وكان الأرسنال حينها يلعب بعشرة لاعبين، ولكننا لم نستغل الفرصة. أيضا هدف الأرسنال الثاني من ضربة جزاء أرى أنها ظالمة لأن الكرة التي اصطدمت بيد مدافع الفريق أوبسون كانت قوية وسريعة وقريبة من يده بدرجة لا تمكنه من تحريك يده لتفاديها، ولكن هذا هو قرار الحكم ولا نستطيع انتقاده ".ومن المنتظر أن يلتقي فريق ويست هام يوم السبت القادم مع فريق ستوك سيتي في مباراة قوية للغاية ضمن مباريات الأسبوع 32 بعد خسارة الفريق الأخيرة أمام ولفرهامبتون. ومن المحتمل بصورة كبيرة أن يبدأ ميدو اللقاء أساسيا خاصة بعد عدم مشاركته في المباراة الماضية التي خسرها ويست هام في وجود مكارثي وكارلتون كول في الهجوم.