أعرب النجم المصري محمد زيدان مهاجم بروسيا دورتموند الألماني عن مدى حبه واعتزازه بمسقط رأسه مدينة بورسعيد الباسلة ، وأكد انه يسعى دائما لإسعاد أهله وجماهيره فى مصر كما يجتهد لتحقيق ذلك فى ألمانيا ، كما اوضح حساسية المرحلة الحالية فى البوندزليجا واقتراب دورتموند من المنافسة وبقوة وامتلاكه فرصه كبيرة لهذا الموسم لمواصلة النجاح والانتصارات ، فى حوار خاص له مع شبكة يورو سبورت ينقله لكم EParena.com كاملاً. وبدأ تقرير يورو سبورت قائلاً "سجل زيدان أربعة أهداف لفريقه بروسيا دورتموند في اخر خمس مباريات ، وفى هذا المعدل التهديفي أكبر دليل على حسن الاداء وارتفاع المستوى الفنى والمهارى له خلال هذه الفترة". وأكد زيزو انه يمر الان بأفضل مراحل حياته الكروية وانه لن يدخر وسعا ولا طاقة مع زملائه لمواصلة نجاح وانتصارات دورتموند قائلا "نسعى لتحقيق الفوز على ليفركوزن ، وإذا تمكنا من ذلك فسنرسل رسالة قوية لمنافسينا على بطاقة المقعد الاروبي لهذا العام ". وبسؤاله عن السر وراء تحول الهزيمة فى ديربي شالكة مرتين هذا الموسم الى طاقة ايجابية وتقدم فى الترتيب العام فى جدول البوندزليجا حيث يحتل دورتموند المركز الرابع ويتبقى له ثمانية مباريات فقط على نهاية الموسم قال مهاجم بريمن وهامبورج السابق "لدينا الان فى دورتموند حالة من النشاط والايجابية ونمتلك قدر مناسب من الطاقة ، والاهم فى مواصلة النجاح هو التركيز فى الملعب ". وعن سر تألقه خاصةَ فى اخر لقاءات دورتموند قال زيدان "انا اشعر بالراحة الشديدة هنا فى المانيا وسعيد جدا مع مدربي وزملائي ، واشعر بالسعادة لوصولنا للمركز الرابع مع تبقى 8 لقاءات فقط على نهاية الموسم الحالى ، وكل ذلك يدفعنى للتألق واللعب الجيد ". وأكد الدولي المصري انه من الصعب ادارك النجاح ولكن الاصعب هو الحفاظ عليه مشيرا الى ان دورتموند قد وصل إلى مركز مميز ولكنه فى صراع قوى مع اخطر واقوى فرق البوندزليجا ( هامبورج وفيرديربريمن وليفركوزن ) وكلها من افضل الفرق فى المانيا وتسعى للوصول للمقعد الاروبي والارتقاء فى الترتيب العام للبوندزليجا . وشدد زيدان قبل نهاية حديثه انه يسعى بكل طاقته لاسعاد جماهير بورسعيد التى هى مسقط رأسه ودائما يتعز بها ، كما يبذل جهدا كبيرا لتحقيق السعادة لجماهير دورتموند قائلا "أحب بورسعيد وأعشقها للغاية واسعى لاسعاد جماهيرها ، فكلما سجلت أهدافا كان ذلك مبعثا للسعادة بالنسبة لهم لايقل عن جماهير دورتموند ايضاً". وأختتم بطل امم افريقيا 2008 و 2010 قائلا "بالنسبة لنا كمسلمين لدينا تقاليد ، ان يفعل الاغنياء شيئا لاسعاد الفقراء ولهذا افضل دائما من حين لاخر وخاصة بعد كل نجاح ان اذبح بقرة لاسعاد أهل بورسعيد".