وجه الكاتب الإنجليزي بجريدة الديلي مايل الشهيرة مارتن صامويل تحذيراً لمسئولي نادي ويجان الإنجليزي من التسرع في التعاقد مع الجناح الأيمن للمنتخب المصري ونادي إنبي أحمد المحمدي قبل التأكد من إمكانيات اللاعب. وقال الكاتب أن المحمدي مشهور في بلده بكرستيانو الشرق الأوسط وأي لاعب يمتلك إمكانيات رونالدو لن يستطيع التقيد باللعب في مركز الظهير الأيمن لفترة طويلة , كما أن تسمية المحمدي برونالدو ليست بالضرورة تعني أنه يمتلك مهارات البرتغالي . فاللاعبين أمثال المحمدي عندما يظهرون في البلاد الصغيرة يأخذون ألقاب كبيرة , فهو في وطنه يبدو كالسمكة الكبيرة التي توجد في حوض سباحة صغير, كما هو الوضع في مانشيستر فمن الممكن أن نطلق على أحد العدائين الإنجليز طوال القامة أنه "أوسين بولت الأنجليزي" فهل هذا يعنى أنه في سرعة أوسين بولت ؟. واختتم صامويل حديثه عن المحمدي قائلاً " لذلك يجب على مسئولي ويجان التأني قبل القدوم على خطوة التعاقد مع المحمدي فإنه ربما يكون مستواه الحقيقي على عكس ما يبدو". وكانت تقرير إنجليزية سابقة أشارت إلى رغبة مسئولي نادي ويجان الإنجليزي في الحصول على خدمات أحمد المحمدي بالإضافة لأندية بلاكبيرن وسندرلاند التي كانت تفاوضه خلال فترة الإنتقالات الشتوية الماضية. تجدرالإشارة إلى أن أوسين بولت هو العداء الجاميكي صاحب الرقم القياسي العالمي لسباقات 150 ,100,200,400متر في بطولة الألعاب الأوليمبية.