اجتاحت جماهير فريق دياربكرسبور والذي يلعب بينه صفوفه لاعبنا المصري أيمن عبد العزيز أرضية ملعب ستاد ستين ايمك أثناء مباراة فريقها مع ضيفه فريق بورصاسبور ضمن الجولة الـ 24 من الدوري التركي الممتاز.أحداث الشغب بدأت في العشر دقائق الأول من الشوط الأول وتطروت في الدقيقة 16 عندما ذهب أحد لاعبي بورصاسبور لتنفيذ ركلة ركنية بالقرب من جماهير دياربكر التي رشقته هو والحكم المساعد بالطوب وإصيب الحمك المساعد في رأسه.فقام حكم المباراة بألغاء اللقاء وخرج هو والطاقم المساعد له من أرض الملعب تحت حماية الدروع الخاصة برجال الأمن المتواجدين في الملعب، ثم قام لاعبوا بورصاسبور بالتجمع والخروج نم أرضية الملعب  والإحتماء أيضاً بقوات الأمن وهو الأمر الذي إدى إلى إيقاف المباراة وتأجيلها حرصاً على سلامة اللاعبين. وعلى جانب أخر حاول ستين سوكار رئيس نادي دياربكر تهدئة الجماهير الغاضبة وكذلك قام لاعبوا دياربكر بالدخول إلى غرفة الإذاعة الداخلية بالاستاد وقاموا بتحذير الجماهير ولكن باءت جميع المحاولات بالفشل واستمرت الجماهير في إرتكاب أفعالها العنيفة.في تطور سريع للأحداث، طالب الاتحاد التركي لكرة القدم بتدخل الحكومة من أجل الوصول لقرار مناسب في أحداث الشغب التي شهدتها مباراة ديار بكر وبورصاسبور مؤخراً في الدوري التركي، والتي خلفت العديد من الإصابات بين الصحفيين ومشجعي الأخير.الجدير بالذكر مشاركة لاعبنا المصري أيمن عبد العزيز في تشكيلة دياربكرسبور، ولم يصب أيمن أو اي لاعب من لاعبي دياربكرسبور بأي أذى.