دفع فيل براون المدير الفني لفريق هال سيتي ثمن تراجعه منذ بداية الشوط الثاني في مباراة فريقه أمام الأرسنال بخسارته للنقطة التي حاول الحفاظ عليها طوال الشوط الثاني بعدما سجل الدنماركي نيكلاس بندنتر هدف الفوز للمدفعجية في الوقت المحتسب بدل الضائع .وجلس عمرو زكي على مقاعد البدلاء ولم يشارك في المباراة نظراً لمحاولة فيل براون المدير الفني لفريقه زيادة عدد المدافعين والحفاظ على نتيجة التعادل التي انتهى الشوط الأول بها ، وتقدم أرشافين للمدفعجية في الدقيقة 13 بعدما راوغ اثنين من مدافعين هال وأودع الكرة بيمناه على يسار مايهيل حارس هال .وتمكن جيمي بولارد من إدراك التعادل في الدقيقة 29 بعدما تسلم فينيجور أوف هيسيلينك كرة أوضحت الإعادة التلفزيونية بأنه كان متسللاً ولكن أعاقه سول كامبل المدافع الإنجليزي لأرسنال ليتحصل هال على ركلة جزاء أسكنها بولارد في شباك الأسباني مانويل ألمونيا وقبل نهاية الشوط الأول طرد قائد الفريق بواتينج لتحصله على الإنذار الثاني ليكمل هال المباراة بعشرة لاعبين .وفي الشوط الثاني حاول هال الحفاظ على نتيجة المباراة وتراجع للخلف قليلاً مع محاولات خجولة على مرمى أرسنال ، ولكن لم يتحقق له ما أراد حيث سدد دينلسون تصويبة قوية ارتدت من مايهيل حارس هال لتجد بندنتر الذي يتابعها في مرمى هال مهدياً فوزاً غالياً لأرسنال في الدقيقة 94 من عمر المباراة .بتلك النتيجة يزداد موقف هال سوءاً حيث بات يحتل المركز قبل الأخير بالتساوي في النقاط مع بيرنلي برصيد 24 نقطة ولكن بيرنلي يتفوق عنه بهدفين وأصبح على هال الفوز في جميع المباريات القادمة لضمان البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز .