اهتم موقع بيلد الألماني الشهير بالمواجهة الشرسة المنتظرة بين اللاعبين العربيين المصري محمد زيدان والجزائري عنتر بن يحيي لاعبا ناديي بروسيا دورتموند وبوخوم على التوالي. ونشر الموقع تقريرا بعنوان صراع زيدان وعنتر ووضع صورة كبيرة لهما مما يعكس اهتمام الموقع بالمواجهة العربية - العربية. وأشار الموقع إلى أن المواجهة ستكون صعبة للغاية بين زيدان صاحب ال28 عاما وعنتر صاحب ال27 عاما، بعد المواجهات الأخيرة بين المنتخبين المصري والجزائري. كما أشار الموقع إلى قلق زيدان تجاه العنف المتوقع من قبل اللاعب عنتر يحيي خلال اللقاء. وكما أشار الموقع إلى الحادثين الأليمين الذيان تعرض لهما المنتخبين الجزائري والمصري على الترتيب، حيث تم تحطيم حافلة لاعبي منتخب الجزائر في القاهرة وأصيب لاعبان، كما تم تحطيم حافلات الجمهور المصري واللاعبون أيضا في ام درمان بالسودان في اللقاء الفاصل الذي فاز فيه المنتخب الجزائري بهدف لعنتر لتتأهل الجزائر إلى كأس العالم. وصرح عنتر يحيى للموقع قائلا : " هذا الشخص (أي زيدان) لا يعني لي اي شىء على الإطلاق، وكل ما بيني وبينه مجرد 90 دقيقة ستجمعنا على أرض الملعب فقط ". وصرح زيدان أيضا : " لقد تقابلنا من جديد في نصف نهائي الأمم الإفريقية وفزنا عليهم بأربعة أهداف أحرزت منها هدف، ولم يتركني عنتر طوال اللقاء وقام بضربي في رقبتي بكوعه ". وأضاف زيزو : " كل ما أتمناه من لقاء الغد أن يكون الحكم قريبا من كل كرة، حتى يحميني من الخشونة المتعمدة ". ورد يحيى : " لا يعنيني زيدان بالمرة، وسأقوم بالتركيز في اللقاء فقط وأتمنى أن أقدم أداءا راقيا ". واختتم زيدان حديثه للموقع قائلا : " أتمنى أن يسعى لإيقافي بالطرق الشرعية، وحينها سأرفع له قبعتي احتراما وتقديرا، ولكن الأهم لي غدا هو أن يفوز دورتموند باللقاء ". واختتم الموقع الألماني تقريره ساخرا : " هكذا ينادي ويرفع  الفيفا شعاره (فير بلاي) أو اللعب النظيف " !   حمل ملخص لمسات زيدان امام بوخوم فى الدور الاول