رفض الدكتور أحمد ماجد طبيب المنتخب الوطني توجيه أي اتهامات من البعض تجاهه في مسألة اكتشاف تناول حسام غالي لاعب وسط المنتخب ونادي النصر السعودي للمنشطات والتي أثبتتها عينة أخذت منه خلال مباراة فريقه مع الهلال السعودي يوم‏10‏ فبراير الماضي بالدوري السعودي‏.‏وجاء كلام ماجد بعدما تردد أن اللاعب كان عائدا من المشاركة مع منتخب مصر بكأس الأمم الإفريقية‏,‏ إلي جانب عدم خضوعه لأي اختبار للمنشطات خلال مشاركته بالبطولة في أنجولا‏,‏ حيث أكد طبيب المنتخب قائلا‏:‏ لا أقبل أن يشكك أحد في حفاظي علي اللاعبين‏,‏ وليس بعد‏25‏ عاما من العمل مع المنتخب الوطني أقع في مثل هذه المخالفات‏,‏ مشيرا إلي أنه لابد أن يتحري من يتهم الناس الدقة قبل الخوض في مثل هذه المسائل‏.‏وزاد انفعاله بسبب إشارة البعض لمسألة منشطات هاني سعيد من قبل وما أثير عن نفس المسألة بالنسبة لثلاثة لاعبين مصريين بعد بطولة‏1998‏ ببوركينا فاسو‏,‏ حيث قال إن هاني سعيد كان هو المخطئ وقتها‏,‏ يضاف إلي ذلك أنني لست مسئولا عن الذهاب مع اللاعبين لبيوتهم وأنديتهم بعد البطولات‏,‏ كما أن الاتحاد الدولي يحمل اللاعب وليس الطبيب مسئولية أي دواء يتناوله اللاعب وينتج عنه أي تداعيات‏,‏ حيث من المفترض أن يتحري اللاعب الدقة فيما يتناوله‏.