أكد حسني عبد ربه لاعب وسط منتخب مصر الدولي والأهلي الإماراتي أن أمر بقاءه في النادي الأهلي الإماراتي صعباً بل يكاد يكون مستحيلاً لرغبته في خوض تجربة جديدة في ناد آخر.وأشار حسني في تصريحات للسي إن إن حول سبب تراجع مستوى ونتائج الفريق إلى وجود خلافات كثيرة داخل الفريق بجانب التغييرات داخل عناصر الفريق بالإضافة للضغوط الكبيرة التي تعرض لها النادي من جانب جماهير الفريق بعدما استطاعوا الفوز الموسم الماضي بالدوري.وألمح حسني إلى أن عقده مع الفريق ينتهي مع نهاية الموسم الحالي وأنه سيسعى بكل قوة البحث عن تجربة إحترافية بإحدى دوريات أوروبا.بينما نفى أحسن لاعب في أمم إفريقيا بغانا 2008 عن وجود عروض إحترافية يمتلكها في الوقت الحالي إلا أنه قال أن الفترة الحالية لا توجد فيها أي انتقالات في أي منطقة في العالم وأنه سينظر نهاية الموسم.وأكد حسني أن المسئولين في أهلي دبي يرغبون في استمراره في الفريق ولكن رغبته في الإحتراف في ناد آخر أكبر.بينما أشار حسني أن الانتقال للدوري المحلي وخاصة النادي الإسماعيلي صعبة للغاية نظراً للظروف المادية الصعبة التي يعانيها بينما أيضاً رفض فكرة العودة لأي من النادي الأهلي أو الزمالك بالرغم من وجود مفاوضاته حقيقية لإرتباطه الكبير بالنادي الاسماعيلي.وأصر حسني على أن مستواه لازال ثابتاً وجيد بدليل استمراره في التشكيلة الأساسية في منتخب مصر حامل لقب بطولة إفريقيا ثلاث مرات على التوالي.وعن تجربة المنتخب المصري أمام انجلترا، أبدي حسني سعادته بهذه التجربة وأنها كانت مفيدة وجيدة للغاية لأنها فرصة قد لا تتكرر كثيراً.