قام نجم الاسبوع في ألمانيا محمد زيدان بإجراء حديث مشوق مع جريدة بيلد الألمانية الشهيرة أوضح من خلاله بعض من الأمور الهامة وتحدث عن مستواه في الفترة الاخيرة، وعن شتاينا وعن والدته الحاجة رضا، وإليكم نص اللقاء كاملاً :مراسل البيلد: لماذا نراك في أفضل مستوياتك الآن مع دورتموند ؟زيدان: كل شىء جيد بالنسبة لي، المدرب يثق ثقة كبيرة في إمكانياتي، ألعب بصفة أساسية، وفي وسط لاعبين رائعين. إنني أشعر بأن بالي متفرغ الآن لكرة القدم فقط.مراسل البيلد: وماذا عن حياتك الشخصية ؟زيدان: انا سعيد للغاية مع شتاينا، فهي أفضل شىء حدث لي في حياتي، ودائما ما أتحدث إليها قبل كل مباراة قبل نزولي أرض الملعب. فهي من يعطيني القوة.مراسل البيلد: ماذا عن الدوري الأوربي ؟زيدان: نحن ننتظر التأهل لبطولة أوربية بفارغ الصبر ولا نستطيع الانتظار حتى تأتي هذه اللحظة. فهو بالنسبة لي حلم كبير، وقد تعلمت الإجتهاد دائما من أجل تحقيق أحلامي.مراسل البيلد: كيف ؟ هل ممكن إعطاء أمثلة ؟زيدان: نعم، فعندما كنت طفلا صغيرا، كنت احلم باللعب في أوربا، وخرجت من بلدي وحيدا وأنا أبلغ 17 عاما وذهبت غلى الدنمارك، ثم عملت شهرين في المطاعم أغسل الأطباق حتى أصل إلى حلمي وأحصل على أول عقد احتراف في حياتي هناك. وهو ما تحقق، وبعدها بعام واحد كنت ضمن فريق ميتلاند متوجا بلقب أفضل لاعب بالدوري الدنماركي وهداف البطولة أيضا.مراسل البيلد: ولكنك الآن أصبحت تجني ثمار هذا التعب بجمع ثروة كبيرة من البوندزليجا.زيدان: أنا ألعب لنادي كبير وأتمتع بثروة كبيرة. ولكني بذلت مجهودا كبيرا جدا حتى أصل لما انا عليه اليوم، وما زلت أبذل الجهد الكثير كل يوم. كما أنني أستغل هذه الثروة في مساعدة أهلي، والفقراء في مدينتي التي ولدت فيها بورسعيد.مراسل البيلد: ماذا ؟زيدان: كلما أكون قادرا على مساعدة المحتاجين، فما أن يتحقق حلم لي، اتصل بأمي الحاجة رضا لتقوم بذبح عجل وتوزع اللحم على الفقراء في المدينة.مراسل البيلد: وماذا ستفعل إذا حافظ بروسيا على مركزه الخامس وتأهل للدوري الأوربي ؟زيدان: سأذبح عجلين وأقوم بتوزيعهم على الفقراء.