أكد النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام الجناح الطائر لفريق إيه سي ميلان الإيطالي أنه في غاية السعادة لعودته من جديد إلى بيته الذي تربى فيه مانشستر يونايتد حتى ولو كان خصماً له . وقال بيكهام في تصريحات ما قبل المباراة " لن أكون خائفاً أو متردداً عندما ألعب ضد مانشستر يونايتد , بالعكس تماماً سأكون في غاية السعادة لأنني عدت إلى ملعب الأولد ترافورد الذي لعبت فيه سنين طويلة " . وكان بيكهام قد بدأ حياته مع كرة القدم في صفوف ناشئين مانشستر يونايتد قبل أن يرحل منه بعد سلسلة نجاحات إلى ريال مدريد الأسباني ومنه إلى لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي ثم إلى إيه سي ميلان الإيطالي , ولكنه سيواجه مانشستر يوم الأربعاء في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا . وكان مانشستر يوناتيد قد فاز بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب سان سيرو بميلان , وهي النتيجة التي ستشعل مباراة الإياب بين الفريقين على مسرح الأحلام أولد ترافورد .