في مخالفة واضحة للوائح الفيفا بعدم تدخل حكومة أي دولة في القرارات التي تخص كرة القدم بداخلها، قامت السلطات الحكومية النيجيرية بإقالة رئيس الإتحاد النيجيري لكرة القدم ونائبه.وأصدر الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان قراراً أمس الأحد بإقالة رئيس الإتحاد النيجيري ونائبه في قرار سريع من أجل اكتساب تعاطف الجماهير مع القرار بعد الخروج من نهائيات كأس العالم في الدور الأول.وعقب إعلان القرار تلقت نيجيريا مُهلة حتى اليوم الأثنين من أجل تصحيح الأوضاع وابعاد الكرة عن السياسة بعد اقالة رئيس الإتحاد النيجيري ساني لولو ونائبه امانزي اجبولام.يأتي قرار رئيس دولة نيجريا مُخالفاً للوائح الفيفا مما يعرض بلاده من الحرمان من ممارسة كرة القدم سواء محليا أو دولياً وفرض عقوبات صارمة من الفيفا على دولة نيجريا بسبب تدخل السياسة في الرياضة وهو ما ترفضه لوائح الفيفا.