يسافر غداً سمير زاهر رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم لحضور جلسة استماع في الإتحاد الدولي لكرة القدم بشأن شكوى الجزائر ضد مصر.ويرافق زاهر خلال الجلسة وفد من الإتحاد يضم محامياً إيطالياً والذي سيتعامل مع الإتحاد الدولي في الشكوتين المقدمتين من مصر والجزائر.وقال سمير زاهر " سنطالب لجنة الاستماع بضم ملف شكوى مصر المتعلق بالمباراة الفاصلة في السودان إلى ملف شكوى الجزائر ".وكانت الجزائر قد تقدمت بشكوى ضد مصر بعدما أدعى إتحاد الكرة الجزائري بأن مشجعين مصريين قد ألقوا بالحجارة على حافلة الفريق الجزائري قبل مباراة الفريقين بالقاهرة.وتقدمت مصر بشكوى مماثلة بعدما إعتدت الجماهير الجزائرية على مشجعي المنتخب في السودان بعد إنتهاء المباراة الفاصلة يوم 18 نوفمبر.وكشف سمير زاهر عن محاولات تُجرى حالياً لإجراء مصالحة بين الجانبين، ولكنه أكد على أن الجانب المصري لن يقبل بأي مبادرات للمصالحة إلا إذا كانت تحفظ كرامة جماهير الكرة المصرية التي تعرضت لاعتداءات ومواقف صعبة في السودان وبما يرد اعتبار هذه الجماهير.