أصبح الدولي المصري محمد زيدان حديث الساعة في الإعلام الإنجليزي بعد تألقه في لقاء الفراعنة والإنجليز على ملعب ويمبلي وتألق زيدان في الشوط الأول وأظهر قدراته الفائقة بإحراز هدف التقدم لمصر في الشوط الأول.وذكر موقع إنجليزي تقريراً عن زيدان وقال التقرير أن لعبة شد الحبل بين فيرجسون وارسن فينجر ستبدأ قريباً للفوز بخدمات أفضل مُهاجم في مصر وهو محمد زيدان الذي بدأ الإفتتاحية في لقاء إنجلترا ومصر والذي انتهى بفوز الإنجليز بثلاثية مقابل هدف أحرزه زيدان، ولكن من المؤكد أن زيدان لفت الإنتباه وجعل الكثير يقف إهتماماً باللاعب.وأضاف التقرير زيدان جعل لنفسه اسماً في بروسيا دورتموند ومن المؤكد أن الحياة مع زيدان لن تكون مُملة وبالطبع سيبحث النادي الألماني عن حلول مالية للإستغناء عن اللاعب.وذكر التقرير واقعة تهرب زيدان من المنتخب في بطولة الأمم الأفريقية 2006 عندما صرح شحاتة قائلاً " زيدان رفض الانضمام للمنتخب عندما كنا في أمس الحاجة له قبل كأس الأمم، ولا يمكن أبداً الاعتماد على مثل هذا النوع من اللاعبين ".ولكن سرعان ما عاد اللاعب في بطولة 2008 للمنتخب بعدما قدم إعتذاراً للجهاز الفني وقدم زيدان بطولة قوية وساهم بقوة في فوز الفراعنة للبطولة الثانية على التوالي.وأشار التقرير على طبيعة زيدان كلاعب مُشاكس أحياناً ولكنه يعرف الطريق الصحيح دائماً وبعد العديد من المُناوشات للاعب ومُدربه حسن شحاتة أصبح الثنائي الآن يتبادلا القُبلات - على حد ذكر التقرير -.وأكد التقرير أن زيدان برغم من شخصيته المُشاكسة إلا أنه جاهز للتعامل مع المُدربين - والذي أطلق عليهم التقرير - " الصارمون " أرسن فينجر والسير أليكس فيرجسون.وأنتهى التقرير بالإشارة إلى إمتلاك زيدان قصات شعر عديدة تجعله مُسلياً ويخطف الأضواء على غُلاف المجلات، ولكن هذا لا يُنقص من قُدراته الفنية في كرة القدم.