نشرت جريدة صنداي تايمز البريطانية تقريرا كبيرا عن اللقاء الودي المرتقب بين المنتخب المصري ومنتخب إنجلترا يوم الأربعاء المقبل على ملعب ويمبلي ضمن استعدادات المنتخب الانجليزي لخوض بطولة كأس العالم بجنوب أفريقيا ، باعتبارها مواجهة ذات مستوى فني ومهاري مرتفع. وافتتح التقرير بالتأكيد على زعامة الفراعنة للقارة السمراء وأنهم أفضل فريق فيها حيث حققوا رقما قياسيا بحصولهم على اللقب الأفريقي 7 مرات منها ثلاثة متتالية اختتمت بانجولا 2010 وأثبتت بحق أن الفراعنة هم أسياد القارة الأفريقية بجدارة.وقال كاتب التقرير أن أول كلمات كابيلو للمصريين يوم الأربعاء يجب أن تكون "شكرا لكم, إنجلترا يجب أن تشعر بالامتنان للمنتخب المصري لأنه لم يتأهل لكأس العالم ليكون منافستنا الحقيقي".و تعرض التقرير لموقف مصر من التأهل لكأس العالم موضحا انه على الرغم من السيادة الإفريقية إلا أن مصر غابت عن كأس العالم منذ 1990، وبعد أن اقتربت وبشدة من العودة إليه لم يكتمل الحلم بعد المباراة الفاصلة أمام الجزائر في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بجنوب أفريقيا 2010 حيث فازت الجزائر بهدف دون رد تأهلت على إثره للمونديال ،وبعد ما يقرب من الشهرين التقى الفريقان من جديد في العرس الإفريقي بانجولا وسحق المنتخب المصري نظيره الجزائري برباعية نظيفة في الدور نصف النهائي من البطولة الإفريقية التي توج بها الفراعنة للمرة الثالثة على التوالي .وقال التقرير أن المجموعة الحالية من اللاعبين تعد أفضل أجيال الكرة المصرية على مر التاريخ, خاصة وأنهم وصلوا لأكبر انجاز بدخولهم ضمن العشرة الأوائل على العالم وفقا لتصنيف الفيفا.وأشار التقرير إلى قوة المنتخب المصري وانه يضم كوكبة من النجوم مثل أبو تريكة وعمرو زكى ومحمد زيدان, واصفا أبو تريكة بأنه امهر اللاعبين المصريين في العصر الحديث مشيرا إلى انه ثاني أفضل لاعب إفريقي في عام 2008.كما أشاد التقرير بالنجم المصري محمد زيدان ووصفه باللاعب المتميز والنادر وجود مثله في تشكيلة المنتخب المصري حيث حصل على الميدالية الذهبية مع منتخب بلاده لموسمين 2008 / 2010 عن جداره ، وكان صاحب التمريرة السحرية في نهائي البطولتين، وهو صاحب رحلة احترافية طويلة بدأها منذ نعومة أظافره فهو بحق لاعب وإنسان مقاتل ومتحمس دائما.