أعلن نادي بورتسموث الذي يحتل المركز الأخير بالدوري الإنجليزي الممتاز إفلاسه رسمياً وذلك بعد أن بلغت ديون النادي 60 مليون جنية استرليني ليصبح أول فريق في البريميرليج يوضع تحت الحراسة القضائية.وواجه النادي الإنجليزي عقوبة خصم تسع نقاط من رصيده بعد أن فشل في إيجاد مشتر جديد له قبل المهلة النهائية أمس الخميس، مما جعل النادي قريب من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزي لأتساع الفارق بيه وبين بيرنلي صاحب المركز قبل الأخير إلى 16 نقطة.وعينت المحكمة خبيراً من أجل إدارة كافة أمور النادي المالية والإدارية حتى يتم يتقدم أحد لشراء النادي بعد ان فشل مسؤوليه في إيجاد مشتر في المهلة التي حددتها المحكمة خلال الفترة الماضية.جديراً بالذكر أن نادي بورتسموث يعد من الأندية العريقة في إنجلترا حيث أنشئ عام 1898 ولكن الديون المالية المتراكمة على النادي وبيعه للاعبيه الكبار بالفريق جعله يقدم مستويات متواضعة ويخسر العديد من المباريات منذ إنطلاق بطولة الدوري الإنجليزي بداية من الموسم الحالي.