أدى المنتخب المصري الأول لكرة القدم تدريباً خفيفاً في أول تجمع له عقب عودته من أنجولا حاملاً كأس بطولة الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي ليخلد الكأس داخل أحضان اتحاد الكرة المصري للأبد . وغاب عن المنتخب في تدريباته محمد زيدان وعمرو زكي وعدد من اللاعبين المحترفين والمحليين كذلك ليتقلص عدد اللاعبين بشكل كبير ويضطر المدير الفني للمنتخب المصري بإقامة مران خفيف . ولم يشهد المران تدريبات بدنية أو تكتيكية وكان المران شبه ترفيهياً ليتأقلم اللاعبين معاً على بعضهم البعض من جديد بعد أن قضو فترة كبيرة كل منهم في ناديه بعيدين عن المنتخب ومعسكراته المميزة . وعلى جانب أخر يفكر المعلم حسن شحاته في مراوغة المدير الفني الإيطالي فابيو كابيللو للانتصار عليه مثلما فعل مع مارشيلو ليبي مدرب إيطاليا في كأس العالم للقارات وفاز عليه بجدارة . ويبدو أن فكر المعلم حسن شحاته سيكون بضرب الإنجليز من العمق خصوصاً بعد غياب فيرديناند وظهور تيري بمستوى متواضع بسبب مشاكله مع واين بريدج , وذلك باللعب بعمرو زكي ومتعب ومن خلفهم زيدان في عمق دفاعات الفريق الإنجليزي . ويلتقي الفريق المصري مع نظيره الإنجليزي في 3 مارس المقبل على ملعب ويمبلي الشهير بلندن في إطار استعدادات الأخير إلى كأس العالم , وتكريم الفريق المصري صاحب أفضل الإنجازات في القارة السمراء .