عاد مهاجم أرسنال ثيو والكوت إلى المدرسة لأنه قدم لمؤسسة كرة القدم 20.000 تيشيرت.ففي إطار دور اللاعب الشاب بصفته سفير المؤسسة الرسمية في انجلترا فقد سلم مجموعة كبيرة جداً من الأدوات والمعدات الرياضية لصالح مدرسة توماس مور الكاثوليكية لكرة القدم للفتيات تحت 14 عام في مقاطعة وود غرين بشمال لندن.وأيضاً ساهم والكوت الفتيات الصغار والشباب الصغير في المدرسة أن يجربوا القمصان الجديدة والمعدات ليظهروا له مهاراتهم على العشب الإصطناعي في الملعب التي تم بناؤه بمساعدة مالية تكلفت مليون جنيه استرليني لكرة القدم منحت له بواسطة المؤسسة في عام 2006.فقال والكوت: "لقد استمتعت حقاً بزيارة الصغار في مدرسة القديس توماس مور، وكنت سعيد لمنح المؤسسة 20،000 قميص للناشئات".وتابع: "ومن المهم حقاً أننا مازلنا ننظر لجذورنا ويسرني أن كرة القدم تقوم بدورها من خلال مؤسسة لكرة القدم وهو الأمر الذي جعلني فخور بأن أكون واحداً من سفرائها".واختتم حديثه قائلاً: "إنه أمر رائع أن نرى عمل المؤسسة، وأنا أتطلع إلى السنوات ال 10 المقبلة لنجاحها".