أكد إدواردو دا سيلفا نجم نادي الأرسنال الانجليزي أنه حتى هذه اللحظة لم يفكر في مشاهدة العرقلة التي تعرض لها وكادت أن تنهى مسيرته الكروية.فقد كانت هذه العرقلة من عامين مضوا حيث انقض لاعب برمنجهام مارتن تايلور على لاعب الأرسنال الشاب ليتسبب في كسر قصبة ساقه.وقد إضطر إدواردو إلى البقاء بعيداً عن الملاعب لمدة تقارب العام ولم يستطع العودة مرة أخرى للعب بإنتظام مع الفريق الأول لنادي الأرسنال حتى بداية هذا الموسم.فقال اللاعب لصحيفة برازيلية: "لم أرى هذه العرقلة، مستحيل وأنا لا أريد أن أفكر فيها أو التحدث في هذا الموضوع".واختتم حديثه حول تلك الذكرى السيئة قائلاً: "لا أحب أن يذكرني أحد بأشياء سلبية، أريد فقط التفكير بإيجابية".