استضاف نيلسون مانديلا، رئيس جنوب أفريقيا السابق، منتخب غانا في منزله بجوهانسبرج في اليوم التالي لمباراة ربع نهائي كأس العالم 2010 FIFA الدرامية التي خسروها أمام أوروجواي.وجاء اللقاء عقب لقاء سابق مع ويني ماديكيزيلا – مانديلا وغيره من أعضاء العائلة في منزلهم في ضاحية سويتو. وقد حيَّا أهل سويتو اللاعبين بالهتافات والتصفيق عند نزولهم من الحافلة التي كانت تقلهم، والتي كُتب عليها شعار "أمل أفريقيا".كان السيد مانديلا قد بعث برسالة يوم الجمعة أعرب فيها عن أمنياته للفريق بمباراة جيدة ضد أوروجواي ليلة أمس. كما كان أعضاء الفريق الغاني قد أعلنوا في وقت سابق عن رغبتهم في زيارة العائلة لتقديم واجب العزاء بعد الحادث المأساوي الذي راحت ضحيته حفيدة ماديبا، زيناني، يوم 11 يونيو/حزيران.وقد أثنت مؤسسة نيلسون مانديلا على الفريق الغاني بعد الزيارة بقولها: "لقد مثلوا القارة خير تمثيل. ويمكنهم العودة للديار مرفوعي الرؤوس".فرغم خروجه الأليم بركلات الجزاء الترجيحية، استحوذ منتخب النجوم السوداء على قلوب وعقول الأفارقة بوصوله إلى دور الثمانية في أول بطولة تقام على الأرض الأفريقية.