أكد محمد زيدان نجم المنتخب المصري وصانع ألعاب بروسيا دورتموند الألماني أن لقاء فريقه مع العملاق البافاري بايرن ميونخ ضمن منافسات الأسبوع الـ 22 من البوندزليجا، والذي انتهى بخسارة فريقه بثلاثية مقابل هدف، كان لقاءاً قوياً للغاية وسريع التحول، فبعد بداية جيدة تحول إلى نهاية مختلفة تماماً بعد أن تلقى دورتموند فيه الهزيمة الثالثة على التوالي. قال زيدان في تصريحات لموقع "أف أر أونلاين" الألماني: "لقد فعلنا كل شئ أمام بايرن ميونخ وبذلنا جهداً كبيراً لتحقيق الفوز ولكن كل ذلك لم يكن كافياً". وإستطرد زيزو حديثه قائلاً: "لقد كانت المباراة في بدايتها جيدة جداً وبدأناها بمنتهى الحماس والقوة واستطعنا أن نفتتح التسجيل مبكراً، ولكن لا أعلم ما الذي حدث فسرعان ما تحولت مجريات اللقاء للوجه الاخر وبدأنا نفقد السيطرة على المباراة شيئاً فشيئ". وأشار زيزو إلى ضرورة العودة السريعة للمستوى السابق لدورتموند والذي تمكن من خلاله أن يحقق نتائج هائلة في نهاية المرحلة الأولى من البوندزليجا واحتل على إثرها المركز الخامس بعد بداية موسم متعثرة بعض الشئ، واستطاع الفريق أن يحافظ على مسيرة الانتصارات مع بداية المرحلة الثانية من البوندزليجا أمام كولن وهامبورج حتى وصل للمركز الرابع في الترتيب العام منها. وفجأة تعرض دورتموند لتراجع شديد في النتائج حيث تلقى ثلاث هزائم متتالية بدأت تهدد مقعده الأوروبي من شتوتجارت وفرانكفورت وبايرن ميونخ، وحول هذا الأمر صرح زيزو قائلاً: "لا أتمنى أن يتكرر ما حدث أمام البايرن من جديد، و يجب علينا أن نتدارك الأمر ونعود بسرعة لمستوانا الحقيقي وإلا فسنتعرض لأزمة حقيقة، فلحسن الحظ أننا مازلنا حتى الآن في المركز الخامس ويجب الحفاظ عليه، فأنا لا أتصور أن نفقد المقعد الأوروبي على الإطلاق!!". ويذكر أن زيدان بعد عودته من المشاركة مع منتخب بلاده في البطولة الإفريقية متوجاً بلقبها السابع في تاريخ مصر والثالث على التوالي، قد شارك في لقائين مع دورتموند أمام فرانكفورت وصنع هدفي اللقاء لفريقه، وأمام بايرن ميونخ كان صاحب هدف دورتموند الوحيد، إلا أن تألق زيزو لم يشفع لدورتموند في اللقائين.