يفتح استاد القاهرة الدولي غداً الجمعة أبوابه في الثامنة مساءً لكل جماهير الرياضة المصرية الراغبة في مساندة أولاد بلدهم أمام المنتخب الجزائري العنيد في نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية والتي تؤهل أيضاً إلى كأس العالم . وأعلن السيد هادي فهمي رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد أن الاتحاد سوف يجعل المباراة مجاناً بدون أية رسوم للتخفيف من أعباء المشجعين وهو ما يضمن إمتلاء الصالة عن أخرها وهي التي تتسع إلى رقم كبير مثل استادات كرة القدم , حيث يصل عدد المشجعين بها إلى حوالي 37 ألف . وتلعب مصر مع الجزائر مجدداً من أجل الصعود إلى كأس العالم ولكن هذه المرة في كرة اليد , حيث أن الفائز في المباراة سيضمن التأهل للمباراة النهائية وكأس العالم لكرة اليد , بينما الخاسر عليه أن يلعب مباراة فاصلة من أجل الفوز بالمركز الثالث في الأمم الأفريقية والتأهل للمونديال العالمي . المباراة ليلة غد ستكون بمثابة إنتهاء الأزمة التي افتعلها المتعصبين والإعلاميين الذين يبحثون عن "الفرقعة " الإعلامية دون النظر إلى المباديء والأخوة والعراقة التي تجمع البلدين الشقيقين , وكانت مصر قد استقبلت بعثة الجزائر استقبال الزعماء والرؤساء مما أدخل البهجة والسعادة في نفوس الجزائريين المتواجدين في القاهرة الأن بلد الأمن والأمان .