على الرغم من أداء زيدان الطيب في الفترة الأخيرة، قام عدد من مشجعي فريق بروسيا دورتموند الألماني بفتح موضوعات نقاشية من أجل انتقاد اللاعب، وذلك في منتديات ألمانية خاصة بفريق بروسيا دورتموند.وعلى الرغم من أن أغلبية آراء المشجعين الألمان كانت ضد زيدان، إلا أن كانت هناك بعض الآراء التي دافعت عن اللاعب بشدة. وإليك عزيزي القارىء بعض هذه الآراء.ففي منتدى دورتموند بموقع "ماركت ترانسفير" قام أحد المشجعين بفتح موضوع عن سلبيات الفريق، ولكن سرعان ما تحول الموضوع إلى انتقاد زيدان بشكل غريب.فعلق أحد المشجعين: "بالنسبة لي، أكبر السلبيات في الفريق هو اللاعب محمد زيدان. فهو يخسر العديد من الكرات ويضيع الكثير من الكرات في الهجمات المرتدة، مما يكلفنا هجوما مضادا قد يتسبب في دخول مرمانا الأهداف".وعلق مشجع ثانٍ: "أكثر ما يضايقني أن الإعلام دائما ما يشيد بزيدان على الرغم من أداؤه الغير جيد، ودائما ما يختاروه نجما للعديد من المباريات".ويقول مشجع آخر: "زيدان أحيانا يفاجيء الجماهير بلعبات جميلة وغير متوقعة، ولكن للأسف في المجمل إذا قارنا هذه اللعبات بأخطائه والكرات التي تنقطع منه، لن يكون الأمر جيدا بالنسبة له".ويدافع مشجع رابع عن زيدان بشدة ويقول: "كيف تقولون هذا الكلام على لاعب بكل بساطة هو من أحرز هدفين في منتخب البرازيل، واختير في منتخب إفريقيا، كما استطاع إحراز 13 هدفا في 15 مباراة خاضها بالبوندزليجا مع فريق ماينز ؟!".ويرد شخص آخر: " أن تقول أن زيدان يخسر بعض الكرات فهو شىء وارد، أما أن تهاجم زيدان وتنفي عنه كل إمكانياته ومواهبه الرفيعة، فهذا شىء غير معقول".وعلى منتدى "ويست لاين" أيضا كان هناك نقاشا آخر حول زيدان.فقال أحد منتقدي زيزو: " زيدان ضيع العديد من الكرات ويضيع على الفريق الكثير من الهجمات المرتدة. وحتلى هدفه في البايرن، فهو غير جيد من وجهة نظري، حيث أن فان بويتن كان بإمكانه أن يشتت الكرة ولكنه لم يفعل وهو ما أعطى الفرصة لزيدان. وعلى الرغم من أن زيدان يقوم أحيانا ببعض اللعبات المفاجأة، إلا أنه يضيع أكثر مما يفيد. أتمنى أن يأخذ هاينال الفرصة".ويرد مشجع مدافعا عن زيدان: " هذا غير صحيح. من أكثر لاعب يتفاهم مع باريوس؟ إنه زيدان. عندما تنتقد لاعب، يجب أن يكون النقد موضوعيا، ليس لمجرد أنك لا تحب هذا اللاعب".ويرد مشجع ثالث مدافعا أيضا: "لا أعلم كيف تنتقدون لاعبا مثل زيدان؟ لقد أنهى الدور الأول في قمة مستواه. وعند عودته من بطولة إفريقيا، وفي أول مباراة له مع الفريق، صنع هدفين أمام فرانكفورت، ثم جاء في اللقاء التالي ليحرز هدفا جميلا في البايرن".ويقول مشجع آخر: "هل تدرون ماذا يفعل زيدان؟ إنه يتحرك في كل الاتجاهات يمينا ويسارا ودفاعا وهجوما. إنه يلعب في كل الأماكن ولا يشتكي مثل كوبا أو هاينال. لقد لعب مهاجما عندما طَلب منه ذلك، ولعب صانع ألعاب أيضا عندما طَلب منه ذلك وأدى أداءا رائعا وصنع العديد من الأهداف". والجيدر بالذكر أن زيدان لعب مباراتين فقط من أصل مباراتين خاضهم فريقه بعد عودته من بطولة إفريقيا، وأحرز فريقه في المبارتين ثلاثة أهداف، صنع منهم زيدان هدفين وأحرز الثالث، مما يعطي انطباعا عن ارتفاع مستوى اللاعب حيث أشادت به العديد من الصحف الألمانية، إلا أنه برغم ذلك يواجه انتقادات من بعض جماهير الفريق.