طالب المدافع الدولي الفرنسي السابق ليليان تورام الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بإيقاف كابتن منتخب فرنسا الحالي باتريس إيفرا لاعب نادي مانشستر يونايتد الانجليزي من المشاركة مع المنتخب نهائياً مستقبلاً.فقال تورام في حوار له مع أحد الصحف الفرنسية: "لقد طلبت معاقبة اللاعبين بشدة وبأن إيفرا لا يعود أبداً إلى تشكيلة المنتخب الفرنسي".وتابع: "عندما تكون كابتن منتخب فرنسا، يجب أن تكون على قدر المسئولية للاعبين والجماهير. فعندما رفض اللاعبين النزول من الأتوبيس هذا أظهر أن المدرب لم يحترم".واختتم حديثه قائلاً: "في أي مجموعة يكون هناك القادة والأشخاص الذين يتبعوهم والآخرين الذين لا يوافقون ولا يجرؤن على قول لا".جديراً بالذكر أن ليليان تورام قد لعب بقميص المنتخب الفرنسي 142 مباراة دولية وكان عضواً في الفريق الفائز ببطولة كأس العالم 1998 وأيضا في الفريق الفائز ببطولة الأمم الأوروبية مرتين وكأس القارات عام 2003.وقد هاجم تورام كابتن منتخب فرنسا باتريس إيفرا لأنه كان ضمن المجموعة التي رفضت النزول وبدء المران أثناء بطولة كأس العالم الحالية وظهورهم بشكل مزري للغاية والهزيمة أمام جنوب إفريقيا بهدفين لهدف وخروجهم من دوري المجموعات في أكبر مفاجأة لم يتوقعها أكبر المتشائمين.